صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

السفينة دولوس

في مثل هذا الوقت من كل عام تقوم السفينة 'دولوس' بجولة على موانئ المنطقة بهدف التعريف والتعرف بحضارات الاخرين من خلال كتب تعرضها وعروض فلكورية تقدمها،
وهي تستضيف عشرات الشبان من مختلف البلدان الى جانب طاقمها المتنوع·
وخلال زيارتها الاخيرة للدولة تضمن العرض الفلكلوري ما اغضب كل من شاهده، وهو يقدم مسجد قبة الصخرة على أنه معلم اسرائيلي!!· والقاصي والداني يعلم ما يعني هذا المعلم للمسلمين عامة، وللعرب والفلسطينيين خاصة باعتباره يقع في القدس الشرقية، وهي أرض فلسطينية محتلة، وما أحزن مشاهدي العرض واثار غضبهم انه لم يتضمن أية اشارة الى فلسطين شعبا وارضا وتاريخا وتراثا·
هذا الامر يقودنا من جديد الى مسألة التعريف بقضايانا وعقيدتنا، وهو الامر الذي طرحته عبر زاوية امس الاول على خلفية هبة الغضب التي تجتاح عالمنا الاسلامي اليوم على الدنمارك والنرويج جراء التطاول على رسولنا الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم بتلك الرسومات المشينة· فالسفينة 'دولوس' تزور موانئ المنطقة منذ سنوات عدة كانت كفيلة بجعلها الاقرب تفهما للعرب وقضاياهم، وبالاخص فيما يتعلق بعدالة قضيتهم ومدى الظلم والمعاناة التي يتعرض له الشعب الفلسطيني الصامد على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي· وغض مسؤولي السفينة الطرف عن طمس حقيقة كهذه حول تبعية معلم اسلامي عربي فلسطيني يحمل في طياته الكثير من التساؤلات والاحتمالات، لا ننسى معها حقيقة فشلنا في توصيل وجهة نظرنا وعرض قضايانا العادلة بالصورة المطلوبة من دون تشنج او تعصب· وهذه ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة، ومعها ندعو السفينة والمسؤولين عنها الى اعادة النظر فيما تقدم احتراما للحقوق وأصحابها·

الكاتب

أرشيف الكاتب

بهجة وطن

قبل 3 أيام

مع الأمطار

قبل 4 أيام

«معايير عالمية»

قبل أسبوع

سحق الأفاعي

قبل أسبوع

مبادرة «أدنوك»

قبل أسبوع

أغلى نغمة

قبل أسبوع
كتاب وآراء