صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الاستدعاء الباطل

استوقفني الحديث الدائر هذه الأيام حول امكانية استدعاء اللاعب فيصل خليل للانضمام للمنتخب الوطني استعدادا للمشاركة في تصفيات كأس آسيا التي سيبدأها بمباراة عمان مع نهاية فبراير الجاري·· ووجهة نظري في هذا الموضوع أسوقها على النحو التالي:
أولاً: كيف سنتصرف من الناحية الاجرائية·· بمعنى الى أي طريق سيتوجه خطاب الاستدعاء هل للأهلي على اعتبار ان اللاعب لا زال مسجلا فيه محلياً·· أم لنادي شاتوور الفرنسي الذي أعلن عبر موقعه على الانترنت انه تعاقد مع اللاعب لمدة 4 سنوات·
ثانياً: وفي إطار الأمور الاجرائية ايضا أقول هل من الممكن ان يتحرك اتحاد الكرة لمجرد معلومات 'متطايرة' في الصحف المحلية تارة وفي موقع الفريق الفرنسي تارة أخرى· ولمزيد من التوضيح أقول انه لم يحدث اي شيء رسمي حتى الآن يفيد انتقال اللاعب لناديه الفرنسي·· فلم نسمع مثلا ولم نقرأ ان النادي الفرنسي طلب شهادة انتقاله رسميا سواء من خلال التخاطب مع الاتحاد الفرنسي أو مع الاتحاد الاماراتي أو مع النادي الأهلي·· والسالفة على هذا النحو مجرد كلام في كلام حتى الآن!
ثالثاً: من الناحية الموضوعية أقول إن كل المعلومات التي وصلتنا عبر وسائل غير رسمية تفيد ان فيصل ذهب هناك من أجل المتاجرة فيه وبيعه بعد اعادة تأهيله·· وقالوا لنا انه يتدرب مع الفريق الاحتياطي وسوف يتدرب لفترة زمنية غير محددة ربما تصل الى خمسة أشهر·· ورغم ان ذلك كلام لا يدخل العقل الا انه تردد بالفعل عبر موقع شاتوور!
رابعاً: بناء على ذلك أقول هل يجوز ان نستدعي لاعبا ابتعد عن المباريات الرسمية فترة اسبوعين حتى الآن او يزيد·· وربما تصل الى شهر عندما يحين موعد انطلاق التصفيات الآسيوية!
خامساً: إذا قام اتحاد الكرة باستدعائه فمعنى ذلك انه يضرب المعتقدات التي نعمل بها منذ سنوات بل يلغيها·· وهذه المعتقدات تقول إن اللاعب الجاهز هو الذي يلعب بصورة رسمية في مباريات رسمية·· هكذا نفهم ونعمل من خلال هذا الفهم·· لأن التدريبات ومهما كانت ليست كافية لأن اللاعب بعد فترة يفقد حساسية المباريات الرسمية·· أليس كذلك!
لكل هذه الأسباب وللغموض الذي يكشف هذا الموضوع حتى الآن أرى ان أمر استدعائه للمنتخب الوطني يكون غير مقبول·· بل غير جائز·· فاللاعب لا زالت تحيط بأمر احترافه علامات استفهام كثيرة·· وعلامات استفهام أكبر حول طبيعة مشاركته وحقيقة رفع مستواه من خلال التدريبات وليس من خلال المباريات الرسمية!
اعترف ان فيصل لاعب مهم في صفوف المنتخب الوطني لكن في مثل هذه الوضعية أرى ان أمر استدعائه سيصطدم بحواجز كثيرة اجرائية وموضوعية في نفس الوقت·· ثم وهذا هو الأهم فالمنتخب الوطني مطالب بأن يكون واقعيا ومنطقيا في اختياراته·· فالأفضلية لا تكون سوى للاعبين الجاهزين الذين يتميزون في الدوري المحلي·· أما بالنسبة للاعبين المحترفين خارج الحدود·· فليس لدينا أحد منهم حتى الآن لأن موضوع فيصل على هذا النحو لم يكتمل ويسوده الغموض·· وحتى لو كان لدينا لاعب محترف في الخارج فيجب ان يكون مستواه متميزا ايضا·· فكيف سيكون فيصل متميزا وهو في الأساس لا يلعب!
أرجو ان نقيس الموضوع بمقياس العقل وبناء على واقع هو في حقيقة الأمر غير واضح بما فيه الكفاية وغير منطقي في نفس الوقت!
؟ آخر الكلام: كم أتمنى ان يكون لدينا لاعبون محترفون في الخارج لكن الأمنيات شيء والواقع شيء آخر·· والمنتخب الذي تقاس قوته بلاعب واحد مهما كان مستواه اشك في انه سوف يفعل شيئاً·
اغلقوا ملف هذا الموضوع حتى يصبح ذا موضوع !
إنه أشبه بالسراب من كثرة الغموض!
أهل الدار أولى بالاختيار والاستدعاء على هذا النحو باطل·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء