صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

تلقيت العديد من الرسائل عبر البريد الإلكتروني من الأخوة القراء الأعزاء تعليقا على ما نشرته هنا عن شريط الفيديو المتاح على شبكة الإنترنت، والذي يظهر الشغالة الآسيوية وهي تعتدي على طفلة لعائلة خليجية·· من وزارة التربية، وتحديدا من إدارة الإعلام التربوي تلقيت رسالة رقيقة تحمل الكلمات التالية:
'أنا على يقين بأن الكاتب الصحفي له دور كبير وفعال في إيضاح الحقائق، وتوصيل الرسالة الهادفة للمجتمع·· أخي العزيز عبدالله رشيد: في البداية دعني، نيابة عن الأسرة التربوية والمجتمع ككل أن أشيد بمقالتك التي نشرت يوم الأحد الموافق 6002-1-92 بزاويتك اليومية المتميزة (دبابيس)··
عرضك كان متميّزا·· وكذلك كتابتك لعنوان الموقع المراد الحديث عنه في أعلى الزاوية كان موفقا إلى أبعد الحدود·· تأثير رسالتك كان واضحا على الجميع·· على الآباء والأمهات·· على الصغار والكبار·· وقد حدثني أحد الأصدقاء بأنه شاهد هذه اللقطة الإجرامية التي تدل على الوحشية واللاإنسانية، وكان في غاية الحيرة، فقد كانت علامات الاستنكار واضحة عليه·· ثم سألني: أين دور الأم؟·· أين المربية الفاضلة، التي خلقها الله تعالى لهذه المهمة الشريفة وهي تربية الأجيال؟!·· كيف تترك فلذة كبدها مع إنسانة هي لا تعرفها؟·· فوالله عندما تترك زوجتي طفلنا الصغير عند والدتها (جدة الطفل) فإنها توصي أمها على ابنها·· وتكون خائفة عليه·· أنا لا أصدق أن أما تترك ابنها مع الخادمة، ولا أكاد أصدق ما كنت أسمع عن القصص الإجرامية التي ترتكب بحق الأطفال الصغار حتى رأيت ما رأيت في هذا الموقع·· هذا كان حديث صديقنا·
أما أنا فإنني بدوري أدعو الأمهات والآباء لمشاهدة هذه اللقطة مرات عديدة عنوان الموقع: ((www. Neethu.com.abbasiya/.. ولنسأل أنفسنا بعد مشاهدتنا هذه اللقطة ··
ـ ماذا يحدث في بيوتنا أثناء غيابنا؟
ـ على من تقع المسؤولية ·· على الأم أم على الشغالة؟
ـ وما هي البدائل في حال الاستغناء عن الخادمة للاهتمام بالأبناء أثناء وجودنا خارج المنزل؟
أتمنى من الأمهات الفاضلات والآباء الأفاضل بعد مشاهدة هذه اللقطة إرسال التعليق المناسب للأستاذ عبدالله رشيد لنشرها في زاويته حتى تعم الفائدة·· الأخ عبدالله رشيد·· شكرا لك·· رسالتك وصلت·· أتمنى لك التوفيق دائما·'
أخوك ـ مراد عبدالله البلوشي
مدير إدارة الإعلام التربوي
وزارة التربية والتعليم
وبدوري أشكر جميع الأخوة المسؤولين في وزارة التربية على حرصهم على متابعة ما تنشره الصحف وبقية وسائل الإعلام من مقالات وآراء ومعلومات تخدم الصالح العام·· ونتمنى أن يحفظ الله أبناءنا من أي مكروه·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء