صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

خليج الخير


دول الخليج المختلفة تمر في مرحلة نمو اقتصادي لم تشهد شبيهاَ لها قط من قبل هذا، فحتى في أيام النمو الخوالي في السبعينات لم يصل حجم اقتصاديات الخليج الى ما هي عليه اليوم ولم تنتشر الثروة بالشكل الذي نراه اليوم·
إن النفط بلا شك يلعب دوراَ كبيراَ في هذه الصحوة الاقتصادية، ولكن من عُمان الى الكويت لم يعد النفط هو العامل الوحيد الذي تستند عليه قوى النمو الاقتصادي، فالتجارة والصناعة والعقار وأسواق المال في كل منها لها دور متنام في المعادلة الاقتصادية الخليجية التي جعلت من الخليج وجهة ذات خيارات استثنائية متنوعة ونمو في الناتج المحلي لم نر شبيها له في الماضي·
لقد أثمرت شجرة الخليج التي زرعت قبل عدة عقود وها نحن اليوم نجني ثمارها· إننا نجني ثمار سياسات اقتصادية ناجحة ومناخ سياسي آمن وثورة اجتماعية جعلت منا شعوباَ انتقلت من القرون الوسطى الى العهد الحديث وننتقل بها الآن من العهد الحديث الى العالمية التي لم يكن آباؤنا يحلمون بها قط·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء