صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

أهل الغنى والمغنى

قائمة أثرياء الفن والمغنى، عجيبة ومتغيرة، حسب الـ”سي.دي” والأغاني “الضاربة” وحسب تهربهم من الضرائب، والقبض في السوق السوداء، وما نطرحه من أرقام، هي تقريبية، أما الأرقام الحقيقية، فيقال أنها الضعف بلا منّ ولا حسد، احتل المرتبة الأولى الكاتب والناقد عمرو دياب بثروته التي تتعدى الـ 37 مليون دولار، جناها من الكد والتفاني في خدمة المجتمع العربي والنهوض به، كمساعدة دور الرعاية الاجتماعية والخدمات الإنسانية ومرضى التوحد وسرطان الأطفال، وجاءت ثانياً المطربة فيروز بعد انقطاعها عن الغناء الرحباني القديم وتحولها إلى الجيل الثاني من الرحابنة، بثروة بلغت 34 مليون دولار، قد تدخل ضمن التعارك على ثروات الرحابنة وحقوق الملكية، أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب المجاهد هاني شاكر الذي بلغت ثروته 32 مليون دولار لم يتبرع بجزء منها لصالح المقاومة الوطنية في فلسطين أو لبنان، ولم يفكر في أسر بورسعيد ولا معاونة المتضررين في سيناء، أما المحامية أليسا فقدرت ثروتها حتى الآن برصيد 31 مليون دولار، جنتها من المرافعات وكسب القضايا التي تخص المرأة وحقوقها وامتيازاتها في المجتمع، أما العمدة شيخ البلد الذي خلف ولداً والملقب بسلطان الطرب، جورج وسوف، فقد أحصيت ثروته ووجدت أنها لا تزيد على 27 مليون دولار، الأمر الذي جعله يفكر ألف مرة قبل أن يساهم في إعمار قريته في لبنان أو مساعدة أسرته في سوريا أو التفكير بشكل جدي في معاونة الصليب الأحمر وبرامجه الإنسانية، أما أخو الماجدات سليل الحضارات، كاظم الساهر فثروته بالكاد تصل إلى 22 مليون دولار، وهو لا يريد أن يحولها إلى الدينار العراقي أو الأردني، لأنها ستكون عرضة للنقصان، أما فنان ركوة قهوة وأحن لخبز أمي المناضل والرفيق القديم مارسيل خليفة، فجملة ما يملك من حطام الدنيا الفانية 18 مليون دولار، وهي لا تكفي في هذا الزمن الأغبر أن تعيل أم محمود درويش التي يحنّ لخبزها وقهوتها، ولم تعرف يد درويش نفسه عشرها، أما المطربة الملتهبة ذات الحنجرة الرطبة، وصاحبة المدح والثناء، مقلقة البرلمانات ومفجرة الحسنات وجالبة السيئات، نانسي عجرم، فرصيدها الدنيوي 16 مليون دولار فقط، غير المجوهرات والصيغة والمذهبات والعقود خارج القارات، أما راغب علامة الفيلسوف المجهد وصاحب الرأي والقامة الأوحد، فثروته لا تزيد على 14 مليون دولار، جمعها من السهر والمنادمة مع إخوان الصفا وخلان الوفاء، أما في ذيل القائمة فقد تربعت المأسوف على شبابها وغنجها القديم ودلالها، نجوى كرم بثروة تحمل رقماً مشؤوماً وهو 13 مليون دولار، غير أن المنجمين يرون في حسن طلعتها وطالعها، أنها ستقفز عن هذا الرقم في العام المقبل برقم طالعه بشارة خير!



amood8@yahoo.com

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء