صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

كيَش العود

وسط الوجوه العابسة المعبرة عن قلق وأعصاب مشدودة يشرق وجه مبتسم مرتاح رغم انخفاض الأسواق· إنه ذلك المستثمر الهامور الكبير الذي يسميه البقية 'العود'، والعود يبتسم وسط كل هذا الغليان لأنه باع أسهمه وكيَش المال الكثير الذي كاد ينصب من جيوبه من كثرته·
إن العود قرأ إمكانية سقوط الأسعار، ونظر الى محفظته الكبيرة وأدرك أنه لن يستطيع بيعها متى ما أراد· لذلك استغل العود فرصة تفاؤل السوق في بداية العام والإعلانات الإيجابية لنتائج الشركات فصب أسهمه صباً على بقية المستثمرين الذين اشتروها منه باحثين عن نمو مستمر· العود ظهر أشطر منهم، فقد عرف متى يبيع وها هو العود يبتسم ابتسامة قريرة العين بينما ينتاب بقية المساهمين الذعر حيال ما تفعله بهم الأسواق·
كيَش العود وهنيئاً له، فقد قرأ السوق أفضل من غيره وهو الآن يبحث عن نقطة يعود فيها الى السوق مرة أخرى بأسعار متدنية تزيد ثراءه ثراء وتبقيه هاموراً يهابه البقية ويحسبون له ألف حساب·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء