صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

حفلة بدون حضور


بلغنا موسم التوزيعات وكأنها حفلة بلا حضور فقد انصرف المستثمرون عن متابعة الأخبار على غير عادتهم، ومضوا مضمدين جراحا آنية لحقت بهم في سوق مشت على غير توقعاتهم·
إن موسم الأرباح في هذه السنة تقل معانيه عن السنوات الماضية، فمن ناحية بلغت أسعار الأسهم درجة أصبح فيها ريع الأسهم مبلغا هامشيا دون معنى، وضغوط البيع التي تتعرض لها الأسهم متتالية جعلت الأسعار ذات اهتمام أكبر لدى المستثمرين من التوزيعات· كما أن هناك النتائج ربع السنوية التي تعلنها الشركات، وبذلك يكون المستثمرون على نيرة من النتائج بشكل دوري على عكس الماضي عندما ترقبوا ظهور الأرقام مرة واحدة فقط في آخر السنة· إذا يأتي الموسم وبلا شك هناك من يتابع تطوراته لكن الغالبية العظمى من المستثمرين يقعون تحت تخدير الشاشات الحمراء التي تعبس بسببها وجوههم· فهم ليسوا متابعين لأخبار النتائج والجمعيات والتوزيعات لأنهم محزونون، والمحزون ينوح على جراحه وتظلم في عينه الدنيا حتى إذا لم يكن هناك سبب وجيه تظلم به دنياه·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء