صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

تأجيل لا إلغاء


الطفرة التي توقعها المستثمرون في بداية العام انحسرت، وانقلبت الشاشات الخضراء التي رأيناها في أيام التداول الاولى الى شاشات حمراء تبكي ويبكي معها المستثمرون·
ما يحدث ما هو إلا تأجيل لطفرة إيجابية في السوق لا إلغاء لها·
سبب ذلك بسيط وهو أن مقومات صعود السوق ما زالت قائمة· فالسيولة وفيرة وتكلفة المال منخفضة ونتائج الشركات إيجابية وكل هذه تؤدي الى ضغوط لأعلى على أسعار الأسهم· ورغم أن الاسعار تنخفض هنا وهناك إلا أن هذا الانخفاض سببه آن وليس مزمنا، فهناك ضغط بيع كلما ارتفعت أسعار أسهم مختارة وهذا سببه عمليات تسييل وجني أرباح تقوم بها بعض المحافظ المؤثرة على السوق·
السوق إذا مضطر للمرور عبر هذه الفترة ذات الأسعار المضغوطة، ولكن هذا لا يعني إلغاء الطالع الإيجابي الذي يتوقعه المستثمرون لعام 2006 بل هناك مجرد تأجيل لحتمية بلوغنا نقطة الطلوع إذا ظلت المعطيات كما هي ولم تحدث أية تغيرات سلبية تكبت صعودا محتوما للأسواق·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء