صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ضغوط بيع


كلما تمدد سعر سهم ما وجدنا ضغوط البيع كبيرة عليه تعيده رغم الانتعاش في السوق والأخبار الإيجابية إلى مستويات متدنية· هناك باعة يبحثون عن الأسعار الأعلى نسبيا ليبيعوا ما يمتلكون من أسهم ولكنهم غير مضطرين للبيع، فإذا انخفضت الأسعار امتنعوا عن البيع، هذا دليل على تسييل بعض المحافظ الكبيرة لأسهمها جنياً للأرباح وهذه محافظ قد بلغ حجمها من الكبر ما يصعب عليها التسييل متى ما أرادت وكيفما أرادت·
ولذلك في المرحلة القادمة سنرى الأسواق تشكو عدم قدرتها على الارتفاع، وهذه الحالة قد تستمر شيئا من الوقت، فطالما ظل ضغط البيع صعب ارتفاع الأسعار· من ناحية أخرى لا ينذر ذلك بحتمية سقوط السوق، فمن يبيع غير مضطر لذلك وهذا يؤدي الى إحجامه عن البيع متى ما رأى الأسعار متدنية· إنها حالة إن لم تفرح فإنها لا تزعج وبلا شك السيولة الكبيرة التي تزداد في أيدي هذه المحافظ البائعة ستجد طريقها مرة أخرى إلى أسواق الأسهم ومرة أخرى نرى عودة المضاربات في هذه الأسواق حتى إن اضطرنا ذلك أن نستريح معها قليلاً·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء