صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

أسعار مواد البناء صارت قضية كبيرة وتحولت إلى مشكلة لا يعلم مداها وتأثيرها السلبي على الأوضاع الاجتماعية إلا الله·· فالمواطن عاجز عن بناء مسكن خاص له في ظل الأوضاع الحالية، وقرض الإسكان في أية إمارة لم يعد كافيا لبناء ملحق من حجرتين وحمام وغرفة للشغالة، ناهيك عن التفكير في بناء وحدة سكنية متكاملة·· ولو أراد هذا المواطن أن يكمل بيته ليضمن مكانا آمنا ومستقرا لعائلته، فإنه لا يجد أمامه سوى اللجوء إلى البنوك للاستدانة·· وما أكثر البنوك التي تفتح أفواهها لتبتلع المواطنين الباحثين عن حلم بناء البيت·
ارتفعت أسعار مواد البناء، بينما بقيت قروض الإسكان على حالها منذ أكثر من عقدين من الزمن·· ويكفي أن نعرف أن سعر الطابوق فقط ارتفع بنسبة 20% في العام 2004 واستمرت الزيادة بنفس المعدل في العام الذي يليه ،2005 وذلك مقارنة بسعره في العام ·2003 وارتفعت أسعار الخشب الأبيض حتى وصلت نسبة الزيادة مع نهاية عام 2004 وبداية عام 2005 إلى حوالي 130%، بزيادة قدرها 30% عما كانت عليه الأسعار في العام ··2003 وارتفعت أسعار الخشب 'البلايوود' حتى وصلت نسبة الارتفاع إلى 125% في العام 2005 أي بزيادة وصلت إلى حوالي 25% عن أسعارها في العام 2003!
تكلفة البناء ارتفعت مؤخرا بصورة جنونية، والضحية هو المواطن الذي يسعى إلى بناء بيت صغير له، يأويه هو وأفراد أسرته، ولكن الزيادة في الأسعار وقلة الحيلة وضيق ذات اليد وعدم تدخل الجهات الرسمية لمد يد المساعدة والعون، تبخرت أحلام المواطن في لحظات·· فالمسكن الذي كان يكلف مليونا ونصف المليون درهم قبل ثلاثة أو أربعة أعوام، لم يعد موجودا اليوم، بل انقرض تماما·· ولو أنك تجرأت وسألت استشاريا أو مقاولا عن بيت يكلف مليوناً أو مليوناً ونصف المليون درهم، لربما أطلق ضحكة استهزاء وسخرية، تجمع حولك نصف أهل الفريج لإكمال فصول السخرية منك والاستهزاء بأفكارك وآرائك التي بلى عليها الزمن!··
المواطن لم يعد هذه الأيام قادرا على أن يحلم، مجرد حلم، ببناء مسكن مناسب لأسرته بعد أن كان يتغنى بقرض الإسكان حتى وقت قريب·· فقد صار البيت الذي كانت تكلفة بنائه من الألف إلى الياء لا يزيد عن 1,5 مليون درهم حتى وقت قريب، يكلف اليوم ما بين مليونين ونصف وثلاثة ملايين درهم على أقل تقدير!؟·· والسبب يعود إلى ارتفاع أسعار مواد البناء بصورة جنونية، وفي هدوء تام ودون أية ضجة، لدرجة أن هذه الأسعار زادت إلى الضعف، أي 200% خلال أقل من عامين·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء