صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

عندما يرفع (كارتيلات) تجار وموردو مواد البناء الأسعار دون ضوابط أو قيود، يقع مقاولو البناء والاستشاريون الهندسيون في ورطة·· وتمتد الورطة لتشمل بقية فئات المجتمع، ثم تدور الدائرة لنكتشف بعد ذلك أن الوحيد الذي سوف يتحمل التبعات والمشقة والزيادة في أسعار البناء، بسب الارتفاع المجنون في أسعار مواد البناء، هو المواطن المسكين!
تسأل المقاول عن ارتفاع تكلفة البناء فيقول لك: إن أسعار مواد البناء نار·· وتسأل مكتب الاستشارات الهندسية فيرد عليك قائلا: إن المقاول يضع الفروق في الزيادة في أسعار مواد البناء على ظهر المالك، وهذا أمر طبيعي!!·· تسأل تجار وموردي الحديد والأخشاب والطابوق والرمل والأحجار وبقية مواد البناء، فيصرخون في وجهك وكأنك تجاوزت حدودك واعتديت على حرماتهم، بصوت واحد قائلين: سعر الديزل في الإمارات هو الأعلى من بين جميع دول العالم·· فبعد أن كنا ندفع 45 درهما لنقل شحنة من دبي إلى أبوظبي، صرنا ندفع اليوم 90 درهما لنقل الشحنة نفسها·· ثم يصرخون في وجهك قائلين: اطلبوا من الحكومة تخفيض أسعار الديزل، لكي نخفض نحن أسعار مواد البناء!·· وأخيرا وليس آخراً، تبحث عن مسؤول في الحكومة لكي تشتكي وتتظلم وتقول له إن هذا الذي يحدث لا يرضي الله ولا رسوله ولا أي مخلوق لا في السماء ولا في الأرض، فتكتشف أن الشكوى لغير الله مذلة كبيرة!
فسعر الحديد على سبيل المثال زاد بشكل جنوني حتى ارتفع عام 2004 بنسبة 170%، وبلغت نسبة الزيادة 70%، ثم استمرت هذه الزيادة طوال عام 2005 دون أن تحرك أية جهة ساكنا·· كما ارتفع سعر الإسمنت بزيادة قدرها 30% في شهر مارس من العام ،2004 حيث بلغ سعره 260 درهما للطن الواحد مقارنة بسعره البالغ 200 درهم للطن خلال الربع الأول من العام الذي قبله·· وفي بداية عام 2005 ارتفع السعر مرة أخرى ولكن بنسبة أقل بعد تدخل الجهات الرسمية والسماح باستيراد الإسمنت دون رسوم تخزين وتحميل بغرض كسر احتكار موردي وتجار الإسمنت·
والارتفاع الجنوني في أسعار الإسمنت له قصة أخرى·· فتجار هذه المادة الحيوية يستغلون الارتفاع الكبير في الطلب عليه نتيجة المشاريع العمرانية العملاقة التي تنطلق كل يوم في الدولة، لفرض أسعار جديدة على السوق·· وفي غمرة النشوة بالانتصار على السوق، فإن هؤلاء التجار لا يبالون بالجريمة التي يرتكبونها بحق المواطن المسكين الذي يسعى إلى بناء مأوى له ولأسرته فيعجز عن ذلك بسبب الارتفاع الجنوني في أسعار مواد البناء وخاصة الإسمنت·· وغدا نكمل·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء