صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

خارج الفورمة


أثبتت مباريات أول يومين في بطولة الأمم الافريقية مصر 2006 أن المنتخبات العربية، مصر وليبيا والمغرب، خارج الفورمة،حيث لم يقدم أي منها الوجه الحقيقي الذي يعكس طموحات الكرة العربية في مونديال الأفارقة، وليس أمامنا إلا أن ننتظر ما يمكن أن يقدمه منتخب تونس حامل اللقب في ظهوره الأول أمام زامبيا اليوم في إطار المجموعة الثالثة·
في لقاء مصر وليبيا، لم يقدم منتخب مصر العرض المقنع اللهم في بداية المباراة وحتى الهدف الثاني، بعدها تراجع الأداء بشكل ملحوظ، وفي المقابل لم يكن الفريق الليبي على مستوى مباراة الافتتاح التي يتابعها الملايين في كل قارات العالم، وأتصور أنه سيعاني كثيراً، وأنه يمكن أن يكون حصالة الأهداف في المجموعة الأولى·
وافتقد منتخب المغرب وصيف بطل افريقيا 2004 الفاعلية، فأهدر كل الفرص التي لاحت له أمام مرمى كوت ديفوار وخرج خاسراً بهدف دروجبا، لتتحول مباراته مع مصر بعد غد الثلاثاء إلى مواجهة كروية ساخنة يمكن أن يغادر المنتخب المغربي بعدها البطولة إذا لم يخرج بنتيجة إيجابية ولو حتى بالتعادل·
شهدت أول ثلاث مباريات البطولة ــ أكتب الزاوية قبل مباراة توجو والكونغو ــ ثلاث ركلات جزاء تم التسجيل منها جميعاً وقدمت أشهر ثلاثة نجوم في الدورة ميدو المصري في مباراة الافتتاح ودروجبا الايفواري أمام المغرب وصاموئيل ايتو الكاميروني أمام أنجولا وكلمة حق فإن إيتو كان نجم النجوم في الجولة الأولى بأدائه الرشيق وقدرته على التسجيل بالرأس والقدم، وبخاصة في صناعة الأهداف وتسجيلها·
وأثبت إيتو مجدداً أنه يستحق تلك النجومية العالمية التي يحظى بها والتي جعلته ينافس رونالدينهو ولمبارز على لقب أحسن لاعب في العالم لعام ،2005 أما دروجبا فقد تأثر أداؤه بالإصابة التي لا يزال يعاني منها بعد معسكر الإمارات لذا طلب من مدربه هنري ميشيل أن يستبدله حتى لا تتفاقم الإصابة، وفيما يتعلق بأحمد حسام ميدو فقد أضاف كثيراً لمنتخب مصر، حيث بدا في قمة استعداده لوضع خبرته الأوروبية في خدمة المنتخب·· والمشكلة أن الكل يتعامل معه على أنه سوبر مان يجب أن يؤدي كل الأدوار وأن ينقذ الفريق حتى لو كان في أسوأ حالاته، وهي مسؤولية من شأنها أن تشكل ضغوطاً هائلة عن النجم الوحيد بالبطولة الذي يشارك مع منتخب بلاده دون أن يلعب معه مباراة ودية واحدة!
التحكيم في بطولة افريقيا بدأ يثير موجة من القلق، برغم أننا لازلنا في بداية البطولة، والمشكلة أن حكام البطولة يرون مباريات تضم لاعبين عالميين تعودوا على التعامل مع أحسن حكام الكرة في العالم، وكل ما نأمله أن يرتقي حكام البطولة بمستواهم ليواكبوا نجومية لاعبيها·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء