صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الغاية تبرر الوسيلة


üü جاءت رياح مباراة افتتاح المونديال الأفريقي رقم 25 بما يشتهي المصريون الذين تجاوزا شقيقهم الليبي وانتزعوا أول ثلاث نقاط بالبطولة·
üü وطبق المصريون في بداية مشوارهم بالبطولة مقولة (الغاية تبرر الوسيلة) من منطلق أن الأداء لم يكن مثالياً ولكن الأهم هو الفوز بالثلاث نقاط من خلال الفوز بثلاثة أهداف نظيفة جاءت جميعها من كرات ثابتة (كورنر وفاول وضربة جزاء)·
üü وأهم ما في فوز مصر أنه أزال آثار الخسارة الودية من جنوب أفريقيا وأنعش آمال المنتخب المصري في مواصلة المشوار إلى الدور الثاني بشرط أن يكسب ثلاث نقاط من شقيقه المغربي·
üü أما المنتخب الليبي فقد بدا بعيداً عن المستوى الذي قدمه في تصفيات المونديال، وجاءت خسارته أمام مصر أمس استكمالاً لخسائره الودية أمام قطر وتونس، وضاعف من صعوبة مهمته غياب ثلاثة من أبرز عناصره ، فضلاً عن طرد حارسه قبل نهاية المباراة بربع ساعة وأتصور أن فرصة ليبيا تضاءلت إن لم تكن تبخرت!
üü يبدأ اليوم الصراع بين القوى التقليدية والقوى المونديالية في بطولة افريقيا مصر 2006 بلقاء المغرب وصيف بطل 2004 وكوت ديفوار الصاعد لأول مرة لنهائيات كأس العالم، وهي المواجهة التي تختتم بها المجموعة الأولى جولتها الأولى، وإذا كان منتخب المغرب يسعى لتعويض ما فاته آخر عامين، عندما لعب نهائي بطولة افريقيا الرابعة والعشرين وخسر أمام تونس بهدفين لهدف أو عندما كان قاب قوسين أو أدنى من الصعود لنهائيات المونديال، لولا أنه خسر بطاقة التأهل بفارق نقطة واحدة عن تونس، فإن منتخب كوت ديفوار يسعى لتحقيق الثنائية وتأكيد أن الكرة الافريقية تعيش العصر الايفواري فبعد الصعود التاريخي لنهائيات المونديال يأمل الايفواريون في معانقة اللقب الافريقي لثاني مرة في تاريخهم بعد 14 عاما من الانتظار وستكون مباراة الليلة مواجهة خاصة بين دروجبا الايفواري لاعب تشيلسي وبين نورالدين النيبت لاعب توتنهام والعائد مجدداً لقيادة أسود الأطلسي·
üü ويتواصل الحوار الساخن بين التقليدي والمونديالي مع افتتاح المجموعة الثانية حيث لقاء الكاميرون أحد أبرز المنتخبات في تاريخ البطولة ومنتخب أنجولا الذي فاجأ الجميع بصعوده لنهائيات المونديال، بينما تعثر منتخب الكاميرون في المحطة الأخيرة بتعادله على ملعبه مع منتخب مصر، بينما تفوق منتخب أنجولا على منتخب نيجيريا برغم تساويهما في عدد النقاط، حيث استفاد منتخب أنجولا من فوزه بملعبه على نيجيريا قبل أن يتعادلا في نيجيريا 1/،1 وفي الجولة الأخيرة لم تستفد نيجيريا من فوزها على زيمبابوي 5/1 حيث فازت أنجولا على رواندا بهدف أكوا فتأهلت لنهائيات المونديال، كما ستكون مباراة توجو والكونغو الديموقراطية فرصة لإثبات جدارة توجو بالتأهل أيضا لنهائيات المونديال، وستكون المباراة بمثابة الظهور الأول للاعب التوجولي إديبايور بعد أيام قليلة من تعاقده مع فريق ارسنال الانجليزي·
üü ان مونديال على الطريقة الافريقية يعني قوة المنافسة ومتعة المشاهدة وقمة الإثارة في أسخن مشهد في تاريخ البطولة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء