صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

تجميد.. وتطوير

علي العمودي
استماع

حسناً فعلت بلدية أبوظبي بتجميد قرارها نقل محال تجارة مواد البناء المتناثرة على جانب شارع فاطمة بنت مبارك المعروف باسم «النجدة» إلى أجل غير مسمى، واكتفت بتنظيمها من حيث ترتيب طريقة عرض محتوياتها واللافتة التجارية الخاصة بها وغيرها من اللمسات التطويرية، ولكن ما لم تمتد إليه يد التطوير المشاهد التي تطغى على المكان، وتقدم صورة غير حضارية عن عاصمتنا الحبيبة المدينة الأجمل والأرقى في العالم، والتي تمددت وتوسعت أمام ناظرينا يوماً بعد يوم وعام بعد عام، وهي تفاجئنا مع إشراقة نهار كل يوم بجديد لمساتها التي تضفي على المدينة ألقاً وبهاءً.
لعل من أبرز تلك المشاهد غير الحضارية هناك انتشار عمالة آسيوية في بطالة مقنعة تفترش الأرصفة، وما إن تتوقف سيارة إلا ويتقافزون إليها بصورة مزعجة. وعلى الرغم من الدعوات والنداءات الكثيرة للبلدية وللشرطة لتنظيم هذه النوعية من العمالة إلا أن الوضع باق على ما هو عليه ودون تحرك فعال للتعامل معه. والأكثر إزعاجاً وقلقاً أن يضطر مواطن أو مقيم للاستعانة بخدماتهم وهو لا يعرف هوياتهم أو وضعهم القانوني، فيدخلهم إلى منزله أو متجره مع ما يمثله ذلك من مخالفة لتحذيرات ودعوات الشرطة و«الداخلية» بعدم الاستعانة بالعمالة السائبة وغير المعروفة ليس تفادياً للمساءلة القانونية المترتبة على المخالفة وإنما ما قد تنطوي عليه من مخاطر أمنية قد تمس سلامة الأسر والمجتمع.
ومن المظاهر والمشاهد غير الحضارية في تلك المنطقة أيضاً وغيرها انتشار الشاحنات نصف النقل وسحب السيارات وشغلها مواقف السكان والجمهور دون وجه حق بانتظار مستخدم، وأغرب ما في الأمر، مرور مفتشي «مواقف» أمامهم من دون تحريك ساكن أو تقديم حلول للتعامل من خلالها بتخصيص موقع تتجمع فيه ريثما يتم استدعاؤها.
بلدية مدينة أبوظبي وشركاؤها سواء في الشرطة أو دائرة النقل مدعوون لتنظيم هذه النوعية من العمالة «السائبة» والمتمددة من شارع «النجدة» وحتى دوارات مناطق بني ياس والشامخة، وكذلك للشاحنات نصف النقل «البيكب» وذلك من خلال تنظيم مظلة يعملون من خلالها ويتواصل معها أي فرد بحاجة لخدماتها بدلاً من هذه المشاهد والممارسات غير الحضارية التي تطالعنا يومياً في قلب مدينتنا الجميلة، خاصة وأنها تضيف عبئاً على مواقفها التي ترزح تحت أزمة ندرة المواقف، وهي في غير حاجة لمن يضيف المزيد لها.

الكاتب

أرشيف الكاتب

بدء السباق

قبل 21 ساعة

في خندق واحد

قبل يومين

رقم قياسي

قبل 5 أيام

القاضي كابريو

قبل 6 أيام

في فرحة العيد

قبل أسبوع

يوم عرفة

قبل أسبوع

مراجعة الرسوم

قبل أسبوع
كتاب وآراء