صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

تساؤلات عند قراءة الميزانيات


إننا نستعد لقراءة الميزانيات السنوية المفصلة للشركات المساهمة العامة والتفاصيل المتوفرة في نهاية السنة والتي تختفي في نشرات الافصاح المختصرة ربع السنوية تتيح أمامنا الفرصة لقراءة أكثر دقة للميزانيات، وبالتالي لنتائج الشركات العامة وبالتالي لتقييم السوق لقيمة هذه الشركات من خلال أسعار أسهمها·
بعض التساؤلات التي تثيرها الميزانيات : هل يحتوي ميزان الربح والخسارة على أية مفاجآت ؟ هل تبلغ الأرباح درجات يمكن استمرارها؟ هل يمكننا أن نستشف مصادر هذه الأرباح، وإذا لا يمكن ذلك فلم لا؟ هل هناك علاقة ايجابية بين ازدياد المصاريف والربحية ؟ هل تحصل الشركة على نسبة كبيرة من أرباحها من استثماراتها في شركات أخرى؟ وإن كان ذلك، هل تتأثر الأرباح إذا ما حدث شيء لهذه الاستثمارات؟ هل يتم استخدام رأسمال الشركة بشكل مناسب؟ هل بلغت درجة الاقتراض مستويات تفوق قدرة الشركة على السداد؟ كم من الأرباح تكسبها الشركة من خلال عملها الأساسي وكم منها من أعمال فرعية أو أرباح غير مكررة؟
ما هذا إلا كم قليل من الأسئلة التي تدور في دماغ المحلل لميزانيات الشركات، وبناء على ما يظهر (أو ما يخفى) في البيانات المالية السنوية ينعكس الأثر ايجابا أو سلبا على سعر سهم الشركة، وما تحويه الميزانيات بالنسبة للمستثمرين ما هو إلا ذخيرة تؤدي الى تقييم عادل لسعر سهم الشركة في سوق الأسهم·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء