صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

إيقاع العام الجديد


في الأيام الأولى من هذا العام الجديد تستمد الأسواق إيقاعها من نتائج الشركات العامة التي تبدأ بالظهور في هذه الأيام·
توقعات المستثمرين لما يجنوه من الأسواق يعتمد اعتمادا كبيرا على ان كانت الشركات قادرة على الاستمرار بالعطاء المتميز من خلال النتائج الباهرة التي اعتدناها خلال المرحلة السابقة· والنتائج هذه سينخلها المستثمرون باحثين عن نقاط الضعف والقوة، يستشفون من خلالها قدرة الشركات في الاستمرار في العطاء الباهر من ناحية، وإمكانية تكرار النتائج هذه خلال السنة الجديدة·
لم يعد يكفي إعلان الشركات عن تلك الأرقام المتميزة، فإذا صعب تكرار تلك الأرقام مستقبلا لا فائدة من 'التعنتر' بنتائج الماضي· سيتم ضبط إيقاع السنة الجديدة على ما يقرأه المستثمرون في إعلانات الشركات المتتالية، فإذا أعجبهم ما رأوه كان لنا موعد مع سنة سادسة من أفراح السوق، وإذا لم يعجبهم ما رأوه تبدأ الحركة التصحيحية المتوقعة وتصبح هذه السنة طويلة ثقيلة على المستثمرين·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء