صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

منجم الذهب


** من الطبيعي والمنطقي أن تحظى بطولة أمم أفريقيا التي تحط الرحال للمرة الثانية على التوالي على أرض عربية هي مصر بكل هذا الاهتمام سواء داخل القارة السمراء أو خارجها، فهي ثالث أهم بطولة كروية في العالم بعد كأس العالم وبطولة أمم أوروبا، كما انها 'منجم الذهب' في كرة القدم العالمية حالياً، ولا أدل على ذلك من العدد الهائل من اللاعبين الأفارقة الذين باتوا أشهر وأبرز عناصر الأندية الأوروبية·
** ومن الطبيعي أن تستقطب البطولة ''25 التي تنطلق يوم الجمعة المقبل، السماسرة ومندوبي الأندية الشهيرة وكذلك ممثلي المنتخبات التي ستواجه الكرة الأفريقية في نهائيات مونديال ألمانيا بعد أربعة أشهر فقط من حفل ختام المونديال الأفريقي·
** ولا خلاف على أن الكرة الأفريقية أصبحت رقماً صعباً بطموحات منتخباتها ونجومية لاعبيها الذين فرضوا اسمهم على صعيد الكرة العالمية، ومن ينسي الكاميروني روجيه ميلا الذي أبهر العالم في مونديال ايطاليا 90 ودخل تاريخ المونديال باعتباره أكبر لاعب سناً يسجل هدفاً في النهائيات، حدث ذلك خلال مباراة الكاميرون وروسيا في مونديال أميركا 94 ومن ينسى فوز جورج ويا الليبيري بلقب أحسن لاعب في العالم وأحسن لاعب في أوروبا عام ،1995 ومن لم يستمتع بهدف الجزائري رابح ماجر 'بالكعب' في مرمى بايرن ميونيخ ليهدي فريقه بورتو البرتغالي لقب بطولة أندية أوروبا، ومن لم يتوقف كثيراً عند ماكينة الأهداف الايفوارية دروجبا الذي أصبح أحد أهم ركائز فريق تشيلسي نجم نجوم الأندية الانجليزية، ومن لم يجلس مندهشاً أمام شاشة التلفاز وهو يتابع أهداف الكاميروني صامويل ايتو مع فريق برشلونة الاسباني ليشكل مع البرازيلي رونالدينهو ثنائياً ولا أروع في الملاعب الأوروبية، ومن يستطيع أن ينكر أن المصري 'ميدو' أصبح مهاجماً لا غنى عنه في صفوف فريق توتنهام الانجليزي·
** ومن لا يعرف الآن حجم وقيمة اللاعب الغاني مايكل ايسين الذي تألق مع فريق ليون الفرنسي فخطفه فريق تشيلسي مقابل 45 مليون يورو، ليصبح ايسين أغلى لاعب في تاريخ الكرة الأفريقية· وغيرهم الكثيرون الذين عززوا مكانة الكرة الأفريقية التي كانت ذات يوم رمزاً للتخلف، فأصبحت منجما للذهب ومعملا لتفريخ أبرز المواهب·
** لأول مرة في تاريخ البطولة الأفريقية أي منذ عام 1957 وحتى الآن سيتنافس على 'لقب '2006 عشرة منتخبات، هي الخماسي المونديالي 'تونس وأنجولا وتوجو وكوت ديفوار وغانا' والخماسي التقليدي 'الكاميرون ومصر ونيجيريا والسنغال والمغرب' ومن يدري فربما رفعت جنوب أفريقيا العدد إلى 11 مرشحاً!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء