صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

لو يفيق الأموات

لو تتفتح القبور وينهض الأموات ويقف هؤلاء الذين غابوا عن مسرح الحياة·· ماذا ستتفتق عنه ذاكرة الأمس الذي مضى؟ سيقرأ الواحد منهم الخارطة وينظر إلى تضاريس الوطن الممتد من المحيط إلى الخليج ويتذكر·· هناك عراق واحد قيل عنه حارس الجبهة الشرقية واليوم أصبح عاجزاً عن حراسة دجلة والفرات من حماقات وافتراءات ·· وهناك بلد اسمه لبنان فيه عشب الكلام، وصخب الأحلام، ورحب الأمنيات اليافعات اليانعات المبهجات·· واليوم هذا الأخضر يسأل الأرز فيه عن عيون امرأة فينيقية، لم يخذلها التطلع ولم يكسرها التنطع ولم يأسرها الانتظار الطويل لخروج الدخان الأبيض من قمقم الجدل العقيم السقيم الأليم· هناك سودان سمي بسلة غذاء العالم الثالث، واليوم يمضه الألق من علق السؤال عن دارفور، اليتيمة الباحثة عن صدر حنون بلا مجون، ولا جفون، مكنون تحت تراب أرض حباها الله بالعشب فاختارت الجدب واستعصى الحل حتى على العرافين، الغارفين من نيليها· هناك لسان يتحدث عن فلسطين العربية قدس أقداس، لا تضرب الأخماس بالأسداس بحثاً عن خارطة طريق لا تأتي ، فلسطين تجود التلاوة ولا تتهود وتتسهد وتتعهد برئاستين وقيادتين وضالة الدرب تفتح فاها فاغراً ينذر بالسؤال عن تسوية بين الأخوين اللدودين· هناك وطن عربي لم ترفع ضغطه الفئات ولا التصنيفات ولا الملل ولا النحل، كان وطناً هدفه التحرر من الاستعمار واليوم يسعى للتخلص من السعار، والاندحار، والانتحار، والخوار· بالأمس يذكر الأموات أنهم لفتهم الأقمشة البيضاء بسلام والتحفوا بالتراب، في وئام وغابوا في العتمة في انسجام، واليوم ينقلب المشهد إلى أجساد متناثرة ودماء مبعثرة وأرواح معفرة وقلوب قبل أن يخضر عشبها، تذهب مفزوعة من روع تفجير أو مهزلة تكفير· بالأمس كان الوطن العربي يسكن في قلب العالم مستريحاً عند سواحل الطمأنينة والسكينة ولا يصدمه السؤال عن ديانته أو ملته·· واليوم أصبحت الحدود غائصة في المبهم الغائم، المعتم المحيف المحيق، الباحث عن فصيلة الدم وما بعده في السحيق·· اليوم السحنة العربية، شوهاء راعفة بالأسئلة لأن هناك شيئاً ما سكن واستوطن وتعفن واحتقن شيء ما اسمه الفصيلة الشوفينية المقيتة·· ورذيلة الجهل، التي عششت واستحكمت واعتنقت الحقيقة دون أن تلمسها·

الكاتب

أرشيف الكاتب

المخالفون

قبل يوم

النهر الكبير

قبل يومين

اكتناز

قبل 3 أيام

مشاهد

قبل 4 أيام

مداهمة

قبل 5 أيام

استقطاب

قبل 6 أيام

توبيخ «2»

قبل أسبوع

توبيخ «1»

قبل أسبوع
كتاب وآراء