صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

معاول الهدم والبناء


الكثير من الناس لا يعرفون لمن يشكون لما يعانون في إهمال بعض المسائل وغياب القانون، إلى من يشتكون إذا ما ظل المقاول يعمل بحفاراته ومعداته الثقيلة وأدوات الهدم والتكسير والبناء منذ الفجر الباكر أو أثناء الليل بطوله، يريد إنجاز العمارة في ستة شهور دون اعتبار لراحة الناس والاعتداء على حرياتهم والهجوم على وقتهم الشخصي والخاص، فالمهم ألا يدفع غرامة تأخير عمله أو الاستعجال بإنجازه قبل المدة المقررة، ليحصل على عمل جديد·
في أوروبا والدول المتقدمة ممنوع مرور الشاحنات بعد الثامنة مساء في المناطق السكنية، ولا تستطيع أن تدق مسماراً في جدار بيتك ليلاً أو فجراً أو متى يطيب لك ذلك، هناك أوقات متعارف عليها ومبينة في شروط السكن أو إصدارات إدارة السكن، وعليك أن تقدم ورقة في إعلانات البناية مسبقاً إن كنت تريد نقل أغراضك وتريد استعمال مصعد البضائع بعد أن تغلف جدرانه الداخلية منعاً للخدش، ما ينطبق على دق المسمار ينطبق على دق الطبول ونفخ الزمور، فإن كنت منبسطاً ومنشرحاً وممن يحب السهر إلى أنصاف الليالي، فربما غيرك يئن، وأبسطها شكوى من جارك وستجد الشرطة تدق بابك·
عندنا·· الحفارات تحفر والكسارات تهدر والشاحنات تعوي قرب البيوت، والمثقاب- هذا بصراحة لا أعرف ما يعمل غير أن له صوت يفزز الناس من منامهم- كل وصلات العذاب اللا- إنساني ممكن أن تصل غرفة نومك، وتطيّر سلطانه أو توقظ أطفالك الذين ما صدقت انهم ناموا·
المشكلة أنك لا تعرف لمن تشكو، ناطور العمارة الذي يعتقد أن كل المواطنين هم مفتشو وزارة العمل، فيصمت، مالك العمارة غير موجود وسيرجع من ليوا بعد ثلاثة أسابيع، وحين يرجع يكون رده: شو تبوني أسوي، أقول للناس لا تبنون·· يا بوي هذي إجارات ما هوب لعبة البلدية ستتجول بين إداراتها من الرخص التجارية إلى إدارة الزراعة إلى مسؤول كراج البلدية إلى قسم العلاقات العامة الذي سيعتذر لك أحد موظفيه بلطف حاول أن يتدرب عليه، قائلاً: ما عليه·· مسحوها فينا·· ما لكم إلا الصبر، وتحمل ما تشيده الدولة اليوم للجيل القادم·· هذا حق أولادكم·· مب حقنا وإن اتصلت بالشرطة فسيردون عليك: هذا ليس من اختصاصنا·· راجعوا الماسولين· ناس تبني شو نسوي لهم·· لو كانوا يدقون زار جان تصرفنا وإن اشتكيت لدائرة الخدمات، قالوا: شو عرفنا أن العمارة هاي عمارة الدائرة، وبعدين يا خوي هاذيلا الناس يبنون، يعني يساهمون في النهضة العمرانية، وإلا ما تبون تصير عندنا نهضة عمرانية وإذا اشتكيت لوزارة العمل قالوا لك: نحن ما يهمنا فقط·· العمال وعدم تشغيلهم في الشمس أو عملهم أكثر من 8 ساعات في اليوم في حال ورود شكوى منهم، أما في الليل، فالوقت براد، وليس هناك قانون عندنا يمنع الشغل في الليل وساعات البراد أو مراعاة الناس الذين يبقون نائمين، منيلغين للضحى العود·
هذا كله في صوب·· وذاك المقاول الكذاب الذي ظل طوال 15 شهراً يصبّرنا ويقول لنا: معليش يا أخواننا·· هذي العمارة للشيوخ وبعد كل ذاك الصبر طلعت حق نسيبه·· لا وبعد يأجرها من الباطن وغالية··

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء