صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

من يوقف النزيف؟

قبل حوالي ثلاثة أسابيع كتبت عن الذين يقودون سياراتهم في الطرق الخارجية، وهم يظنون أن الشارع ملكية خاصة بهم وحدهم، فيقودون سياراتهم وكأنهم وحدهم الذين يعيشون على سطح هذا الكوكب، وكأن الآخرين لا وجود لهم على الإطلاق·· وضربت مثلا ببعض الذين يقودون سياراتهم على الطرق الخارجية مثل طريق أبوظبي/العين وطريق الإمارات وطريق دبي/ أبوظبي·· وذكرت أمثلة للذين يقودون بسرعات جنونية مستخدمين الإضاءة العالية بقوة لكي يفسح الآخرون لهم الطريق·· وقلت أيضا إن البعض لا يتوانى على الإطلاق عن تجاوز السيارات بالسير على كتفي الطريق من اليمين واليسار دون مراعاة لأي مبدأ أو أخلاق أو قانون·· ومنذ ذلك اليوم الذي كتبت فيه هذا المقال، وأنا أتابع أخبار الحوادث في الصحف، فلم أجد سوى أخبار الحوادث المرعبة التي توقف شعر رأس الجنين في بطن أمه·· حوادث تزهق أرواح زهرة شباب المجتمع·· حوادث ناجمة عن السرعة والاستهتار وعدم الاعتراف بوجود الآخرين والتلاعب بالسيارات وهي على سرعات عالية جدا·· الأسبوع الماضي قتل اثنان من الشباب المواطنين على طريق الإمارات، أحدهما في حوالي السادسة والعشرين من العمر والآخر في العشرين، حرقا داخل سيارتهما التي اصطدمت بشاحنة كانت متوقفة على الجانب الإيمن للطريق·· ولا أريد أن أوجه أي لوم لأحد لأن الفاجعة التي تركها موتهما على أسرتيهما أكبر من أية كلمة للتعبير عن حجم الكارثة·· فليس هناك أسوأ وأكثر فاجعة من موت شابين في مقتبل العمر· الخبر يقول إن الحادث وقع على شارع الإمارات في عجمان، وأدى إلى مصرع الشابين المواطنين حرقا داخل مركبتهما إثر اصطدام مروع مع إحدى الشاحنات المتوقفة إلى جانب الطريق العام·· وعقب الحادث هرع رجال الشرطة والدفاع المدني إلى موقع الحادث، إلا أن المنية كانت أسرع إلى الشابين، حيث فارقا الحياة على الفور·· المقدم علي سعيد المطروشي رئيس قسم المرور في شرطة عجمان وصف الحادث بأنه أليم، وقال إنه وقع بالقرب من جسر الحميدية، عندما حاول الشابان المواطنان تجاوز مركبة أخرى من اليمين بسرعة عالية، ففاجأتهما شاحنة متوقفة على جانب الطريق، ليقع الصدام وتحترق السيارة! المطروشي ذكر أن المخططين لم يكتشفوا أية آثار للإطارات، مما يدل على عدم استخدام الفرامل وأن الاصطدام وقع فجأة، وهذا دليل قاطع على السرعة العالية التي كانت تسير بها السيارة لحظة وقوع الحادث وتجاوز السيارة من اليمين·· وطالب بضرورة مضاعفة مخالفة السرعة الزائدة للحيلولة دون وقوع حوادث بليغة وحفاظا على أرواح مستخدمي طريق الإمارات، وأشار إلى أن قيمة المخالفة الراهنة والبالغة مائتي درهم غير رادعة للشباب· سبعة شباب مواطنين خلال عشرة أيام فقط قتلوا جرّاء حوادث مرورية على شارع الإمارات نتيجة للسرعة الزائدة·· فهل من منقذ؟

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء