صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الأيادي المعطاءة

من أرض الجود والعطاء، ومن نبع خير انبجس على يد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' تتواصل مبادرات الخير في ظل خليفة الخير صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''· فبالأمس كان الإعلان عن إطلاق مبادرة ''الأيادي المعطاة'' تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة منظمة الأسرة العربية، لتخفف من معاناة المرضى والمحتاجين على مستوى العالم، مبادرة تجسدت على الفور بتكفل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر بتحمل نفقات تنفيذ هذه المبادرة الخيرية والإنسانية غير المسبوقة على مستوى العالم· مبادرة تدخل الأمل والفرح إلى قلوب حالت ظروف قاهرة دون وصولها إلى العلاج والرعاية الطبية والصحية· مبادرة انسانية عالمية لها أصداؤها واسم الإمارات يتلألأ خيراً وعطاءً في المحافل الخيرية والإنسانية، ومبادراتها تتواصل، وأصداء مبادرة ''دبي العطاء'' ماثلة وهي تتكفل بتوفير العلم لمليون طفل في المجتمعات المحرومة· وحملات فرق ''الهلال الأحمر'' والمجموعة الاماراتية العالمية تضيء حياة من امتدت إليهم أيادي الخير، وحدبت عليهم القلوب الرحيمة من أرض الخير· وأتذكر دعوات من القلب أطلقها عجوز مسن في جزيرة نائية بالمحيط الهندي يدعو فيها للإمارات وشيوخها وأهلها بعد أن استعاد بصره على يد فريق طبي من الامارات، ليكونوا أول من رآهم العجوز في حياته من أطباء، يكتحل بصره بهم ولسانه يلهج بالثناء عليهم والدعاء لهم· لحظة إنسانية تختزل حرصا بالغا على الوصول إلى المحتاجين أينما كانوا تجسيداً لنهج الخير الذي غرسه الراحل الكبير، وهو يتعزز من خلال عمل مؤسسي تنهض به خيريات زايد وخليفة ومحمد بن راشد و هيئة الهلال الأحمر· جزى الله شيوخنا خير الجزاء على هذه المبادرات والإسهامات المحمودة، ونسأله جلت قدرته أن تكون في ميزان حسناتهم، وأن يديمهم ذخراً لنا لتظل الإمارات منارة للجود والعطاء·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء