صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

بطاقة الهوية


بدأ تصريح مدير عام هيئة الهوية الاخير وهو يحذرنا من مغبة عدم التسجيل في 'الهوية' على طريقة حديث فئة من 'مطاوعتنا' الذين يبدأون دعوة بعض الشباب للاقبال على المساجد بالتحذير من ويلات عذاب القبر، وأهوال جهنم من دون التطرق الى رحمة الله التي تسع كل شىء، وقبول الخالق توبة عبده·
فقد أعلن مدير عام هيئة الهوية الدكتور سعيد خلفان الظاهري ان مشروع قانون نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية الذي انتهت اللجنة الفنية للتشريعات من اقراره يتضمن عقوبة الغرامة والسجن لمن يمتنع عن التسجيل فيه او يقدم بيانات غير صحيحة او حتى لم يحدثها!·
من الاولى بالسيد المسؤول الاشارة الى حملة التوعية الكبيرة التي يفترض ان تواكب اطلاق هذا المشروع الحيوي والاستراتيجي الكبير للتعريف باهميته وفائدته للبلاد والعباد من مواطنين ومقيمين، خاصة واننا في مجتمع يضم خليطا من البشر، كثيرون جاؤنا من مجتمعات لا تعرف حتى معنى العبارة· ثم هناك الرسم الكبير لاستخراج البطاقة والذي يصل لمئة درهم للمواطن وخمسمائة درهم للمقيم، مما سيمثل عبئا على الاسر الكبيرة العدد، ونحن نعرف ان الكثير من هؤلاء البطاقة الصحية كانت عبئا عليهم وآثروا البقاء من دونها أو اللجوء الى الجمعيات الخيرية· ولم يفدنا الدكتور كيف سيتعامل مع الشركات الكبيرة في القطاع الخاص، والتي توظف شريحة كبيرة من العمالة الوافدة، والبعض منها لا يدفع ثمن بطاقة صحية لعامله، فمن سيخالف صاحب العمل او العامل الذي لا يقبض راتبه الضئيل بانتظام؟·
الهيئة مدعوة لتدشين حملة واسعة للتعريف بدورها وأهدافها لضمان التفاف كل مواطن ومقيم حول دورها وأهدافها·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء