صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

توابع الزلزال الوحداوي

**من حق الجماهير الوحداوية ان تسعد بفريقها الذي وصل الى قمة النضج الكروي فكانت الصدارة العنابية التي باتت العنوان الأبرز لدوري ·2006
**وجاءت مباراة القمة بين اصحاب السعادة والزعيم لتجسد حقيقة التفوق الوحداوي على صعيد الأداء والنتيجة، بينما لايزال الفريق العيناوي يمر بمرحلة البحث عن الذات التي تلازمه منذ نهاية موسم 2003 وحتى الآن، ولم يغير فوز الفريق العيناوي بلقب بطولة كأس 2005 والوصول لنهائي دوري ابطال آسيا 2005 من تجسيد ذلك التراجع الذي شهده مستوى الفريق العيناوي، وان كانت النتائج قد لعبت دورا مهماً في اخفاء حقيقة ان الاداء لم يكن بمستوى النتائج الايجابية التي حققها الفريق في الكأس ودوري ابطال آسيا·
**وجاءت مباراة الوحدة لتكشف النقاب عما يعانيه الفريق العيناوي ومخطئ من يعتقد ان الخلل يكمن في الجهاز الفني بقيادة ماتشالا أو في اللاعبين الأجانب، فكم من المرات التي كسب فيها الفريق البطولة بدون لاعبين أجانب، ولكن ما حدث هو ان معظم اللاعبين المواطنين تراجع مستواه بشكل ملحوظ، مما انعكس سلبا على الحالة العامة للفريق الذي خسر بأربعة أهداف أمام منافسه التقليدي، ولو حالف التوفيق لاعبي الوحدة لفاز العنابي بنتيجة أكبر·
**وما حدث للعين أمام المتصدر الوحداوي صورة تكاد تكون بالكربون لما واجهه في نهائي آسيا امام الاتحاد عميد الاندية السعودية، فالهدف المبكر في المباراتين، بعد 3 دقائق امام الاتحاد، وبعد 4 دقائق أمام الوحدة، وضع الفريق العيناوي في الموقف الصعب من البداية، ثم ازداد الموقف تعقيدا بتقدم المنافس الاتحاد والوحدة بهدفين نظيفين، قبل ان يسجل العين الهدف الأول·
**وفي الوقت الذي يعتقد فيه العين انه بات قاب قوسين أو ادنى من ادراك التعادل 2/2 يفاجأ برد فعل سريع من المنافس بتسجيل الهدف الثالث، حيث سجل الاتحاد هدفه الثالث بعد دقيقة واحدة من تسجيل العين هدفه الأول في النهائي الآسيوي، وفي مباراة الوحدة سجل ميتروفيتش الهدف الثالث للوحدة بعد 3 دقائق فقط من احراز رامي هدف العين·
**وكان الهدف الثالث السريع للفريق المنافس بمثابة مقدمة لاستقبال العين الهدف الرابع أمام الاتحاد وأمام الوحدة·
**وعندما يخسر فريق بحجم وبقيمة العين بأربعة اهداف مهما كانت قوة المنافس فإن تلك الخسارة الثقيلة من شأنها ان تطرح اكثر من علامة استفهام وان تفتح الملف على مصراعيه لإعادة ترتيب الأوراق العيناوية مرة اخرى، لاسيما ان الفريق منافس دائم على البطولات المحلية، ناهيك عن انه واحد من ثلاثة فرق فقط سيشارك في دوري ابطال آسيا للمرة الرابعة على التوالي، بعد اقل من ثلاثة شهور من الآن·
*****
** ان يهزم العين وصيف بطل دوري 2005 وحامل لقب الكأس بالاربعة وان يفوز على الجزيرة ثالث دوري الموسم الماضي بالخمسة، لهو دليل على ان الفريق الوحداوي يمضي واثق الخطوة نحو الاحتفاظ بلقب بطولة الدوري·· والتحول بكل قوة لدوري ابطال آسيا ·2006

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء