صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

عيد كروي

**باتت لقاءات الوحدة والعين بمثابة عيد كروي في الإمارات نعيشه مرتين - على الأقل - كل عام، باعتبار ان الزعيم وأصحاب السعادة القوتين العظميين في كرة الإمارات منذ عام 1998 وحتى الآن·
**ومهما كان موقع كل منهما في جدول الترتيب، فإن لقاءاتهما تترقبها كل جماهير الكرة الإماراتية بمختلف انتماءاتها وأطيافها، لما تتسم به مواجهاتهما من قوة وندية وإثارة من الصعب معها التكهن المسبق بنتيجة المباراة، ناهيك عن كونهما الرافد الأساسي للمنتخب الوطني في السنوات الأخيرة·
**وإزاء هذه الوضعية فإن مباراة الليلة هي مواجهة بين الفريق الوحداوي بطل الدوري والفريق العيناوي بطل الكأس فضلاً عن أنهما السفيران المعتمدان رسميا لكرة الإمارات في النسخة الرابعة لدوري أبطال آسيا ·2006
üü وفنياً فإن الفريق الوحداوي يبدو في وضعية افضل منحته الصدارة للأسبوع 25 على التوالي 'على مدى موسمين' وقدم عروضا متوازنة أثبت من خلالها انه أكثر الفرق استقرارا في دوري هذا الموسم، ومع ذلك فإن الأمور الفنية - وحدها - لا تحسم مثل تلك المباريات ذات الوزن الثقيل، فالمهم هو حالة كل من الفريقين خلال الـ90 دقيقة ومدى قدرته على مواجهة الضغوط النفسية والجماهيرية·
**وبرغم أننا لم نصل بعد إلى الجولة الأخيرة في النصف الأول للدوري، إلا أن نتيجة مباراة الليلة، لاسيما لو انتهت بفوز أحد الفريقين، ستكون نقطة انطلاق هائلة للفريق الفائز، وربما كانت محطة مهمة للغاية من محطات فوزه باللقب المنشود·
******
**مباراة الليلة هي المواجهة الثالثة بين هولمان الألماني مدرب الوحدة وماتشالا التشيكي مدرب العين، وفاز ماتشالا في مباراتين وكسب هولمان واحدة·· والسؤال هل يتعادل هولمان في عدد مرات الفوز الليلة أم يتقدم ماتشالا بثلاثة الى واحد·
******
**على غير العادة، وبعيدا عن حرب المنتديات، تبدأ الأمور هادئة في كلا المعسكرين دون أي بوادر لاستفزاز واستثارة المعسكر الآخر، حتى ان الأخ عارف العواني أمين السر الوحداوي ذهب إلى حد التأكيد على أن العين هو أقوى المرشحين للفوز بلقب ·2006
**والسؤال: هل هو الهدوء الذي يسبق عاصفة الرابع عشر من ديسمبر؟
*****
**برغم حساسية وسخونة لقاءات الوحدة والعين، إلا ان لاعبي الفريقين - تحديداً - مطالبون بعدم الخروج عن النص طوال المباراة، حتى لا ينعكس أي سلوك سلبي على تصرفات الجماهير في المدرجات، ومهما بلغت شدة المنافسة، والرغبة المشروعة لكلا الفريقين لكسب مباراة تساوي نتيجتها 6 نقاط كاملة، إلا ان ذلك لا يجب أن يفسد للود قضية بين أنجح فريقين في كرة الإمارات·
******
**لا خلاف على أن نجاح المباراة مرهون بنجاح الطاقم التحكيمي الذي سيتولى إدارتها والمهم أن نتعاون جميعا مع الحكم لتسهيل مهمته وتوفير أقصى درجات العدالة بين الفريقين، وشخصيا أرى أن الحكم الدولي محمد عمر يملك الإمكانات التي تسهل مهمته في إنجاح المباراة·
**مع كل أمنيات الاستمتاع بالمشهد الأول لـ'قمة الكرة الإماراتية' هذا الموسم·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء