صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

يوم للاحتراف

ü نراه هو الحدث الأهم رغم تداخل الدوري بثلاث مباريات في مقدمتها مباراة الوحدة والعين بكل ما تحمله من أهمية وإثارة وترقب·
ü والحدث الأهم يكمن في ندوة الاحتراف التي ينظمها اتحاد كرة القدم اليوم ودعا اليها كل عناصر اللعبة بالامارات واستدعى لها محاضرين من الوزن الثقيل سواء على صعيد الاتحاد الدولي أو على صعيد التجربتين العربيتين الأكثر جدلا وهما تجربة السعودية والتجربة المصرية·
ü والهدف من هذه الندوة المهمة لا يخفى على أحد وهو نشر ثقافة الاحتراف بين كل عناصر اللعبة في المجتمع·· وهي حلقة من حلقات كثيرة أخذ بها اتحاد الكرة قبل الشروع في تنظيم لائحة احترافية اماراتية متكاملة تستفيد من غيرها قدر الامكان وبخاصة من الاخطاء التي صاحبت الممارسة في التجارب العربية وغير العربية·
ü وقد أعجبتني المحاور التي تعتمد عليها الندوة اليوم وهي كما رصدها اتحاد الكرة تعنى أولا بتعريف الاحتراف ثم نشر ثقافة الاحتراف بين عناصر اللعبة ثم الاطلاع على لوائح ونظم الاحتراف والتعرف على ادارة الاحتراف بالأندية والاتحادات·· والاطلاع على التجارب السابقة والاستفادة منها·· ومحور آخر مهم يعني بالصعوبات التي تواجه تطبيق الاحتراف وايضا توزيع الادوار على مؤسسات المجتمع لانجاح الاحتراف·· واخيرا المحور الأساسي الذي يتعلق بمصادر تمويل الاحتراف·
ü المنظومة على هذا النحو تسير في الاتجاه الايجابي رغم اننا كنا نتمنى أن تأخذ الندوة الوقت الذي يتناسب مع اهميتها من خلال اقامتها مثلا على ثلاثة ايام بدلا من ضغطها على يوم واحد فقط كما سيحدث اليوم·
ü عموما نتمنى أن تعم الفائدة وان يكون هناك تفاعل وتجاوب من كل عناصر اللعبة حتى نعطي الفرصة لأنفسنا لكي تعيش فكرة الاحتراف في داخلنا وتختمر وتتجسد على أمل أن نكون مستعدين للتلقي الايجاب عندما يحين موعد تحولنا من الهواية الى الاحتراف·· وهو كما نعرف جميعا او سوف يحدث في يوم (ما) لأن متغيرات العصر ستفرض هذا الاسلوب فرضا على الآخرين ولن يكون لنا اختيار في وسط عالم يموج بهذه المفاهيم ويعايشها وينظر باستخفاف الى زمن الهواية الذي اصبح لغة غير مفهومة بالمرة عندما يتعلق الأمر بالتطور والسعي نحو المنافسة وتحقيق البطولات والألقاب·
ü كل الأمنيات بيوم احترافي نعيشه بكل حواسنا ومشاعرنا وان نستفيد منه وان نحرص على التفاعل معه والتواجد به·
üüüüü
ü واذا كانت الندوة الاحترافية ستخطف الاضواء خلال النهار·· فإن المواجهة المرتقبة بين الوحدة والعين ستسرق النوم من عيون عشاق كرة القدم·
ü وهذه المواجهة تأتي في ظل تفوق وحداوي ملحوظ يعتلي فيه الصدارة بجدارة وتأتي في اطار مرحلة يحاول فيها العين استرجاع نفسه واستعادة مكانته·
ü ورغم كل شيء ورغم هذا التباين بين الفريقين إلا ان نوعية مثل هذه المواقع لا تعترف مطلقا بالأحكام المسبقة ولا تعترف بموقع هذا او موقع ذاك·· هي مباراة اصبحت بكل تأكيد تجسد ديربي الامارات بعد ان اصبحت الأشهر على الاطلاق منذ عام 98 وحتى الآن وسحبت البساط من كل الثنائيات الاخرى·
ü أمنياتنا أولاً ان يقدم الفريقان مستوى يليق بهذه القمة الاماراتية·· ففي قوة الوحدة وعودة العين ثراء للمسابقة ولكرة القدم عامة·· كما نتمنى في نفس الوقت ان نجد طاقما تحكيميا متوافقا مع هذه الأهمية·· فالأمر الذي لاشك فيه ان نجاح التحكيم في هذه المباراة تحديدا يعطي لهذا الجهاز دفعة للأمام على أمل ان يتناقص معدل الأخطاء وان يتزايد معدل التركيز حتى يأخذ كل ذي حق حقه في نهاية الأمر·· وكل التوفيق للفريقين ولطاقم التحكيم معاً·
محمود الربيعي

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء