من منا فكر ونقب وبحث في نوعية الغذاء الذي يأكله ويستمد منه قوته ونشاطه وحيويته. هل كل الطعام الذي نأكله مفيد لأجسامنا وقلوبنا وصحتنا؟ أم أن ما نأكله سبب لأمراضنا واعتلال صحتنا في زمن أصبحت فيه الوجبات السريعة هي المسيطرة؟ ماذا نختار؟ وماذا نترك؟ هل نختار اللحوم الحمراء أم البيضاء؟ أم نلجأ إلى خيرات البحر من أسماك باعتبارها أخف على المعدة؟ كلها أسئلة دارت في ذهني وأنا أقف بالصدفة أمام مطعم نباتي، لا يقدم سوى الطعام المكون من النباتات فقط، فقررت أن أخوض التجربة وأن أتحول إلى إنسان نباتي لمدة أسبوع وأدخل وأبحث في عالم النباتيين. يقال في وسائل التعلم إنه مجرد ما تفكر في الأمر للمرة الأولى تكون قد خطوت خطوة نحو تعلم الشيء الذي تريد تعلمه؛ فقررت أن أخطو خطوات عديدة، وأن أبحر في سماء النباتيين وأحوالهم وطريقتهم في التعامل مع وسائل البيئة والمكملات الغذائية التي تعوضهم ما فقدوه من لحوم ومنتجاتها، وما هي الأسباب التي قرروا من أجلها التنازل عن ملذات الطعام من لحوم وأسماك من خلال النبش في الأنترنت، والكتب ومناقشة الأصدقاء، حتى أنني اكتشفت أن هناك يوما عالميا للنباتيين هو الأول من شهر نوفمبر. لم أكن أتوقع وأنا أضغط على محرك البحث أن أجد كل هذا الكم من المدونات والمواقع والمشاركات وكل هذا الكم من الناس الذين قرروا التحول إلى عالم النبات لإعداد طعامهم، وهالني كم المعلومات التي حصلت عليها، والطرق التي تساعدك على اختيار الطعام المناسب من النباتات لتعويض النقص الذي ستفقده بعد تركك أكل اللحوم، وحصلت على رسالة فورية تقول «يسعدنا أنك الآن تحولت إلى عالم النباتيين، ونعلم جيدا كم هي المعاناة التي يعانيها المتحول الجديد في سبيل تثقيف نفسه والعمل على إيجاد الطرق الغذائية السليمة من النباتات». واكتشفت وأنا انتقل من موقع إلى مدونة أن أفضل طريقة لفهم عالم النباتيين هو الحديث معهم ومناقشتهم ذلك أن هناك أسبابا دفعت الملايين من البشر إلى التحول من آكالي اللحوم إلى نباتيين، أولها ما يتعلق بالجانب الصحي والتخلص من السموم التي يعتقدون أنها تأتي من أكل اللحوم ومشتقاتها، والسبب الثاني عقائدي فهم يعتقدون بأن الإنسان عندما يقتل ويأكل لحوم الحيوانات يتحول إلى كائن شرس ودموي، وبذلك يفقد طبيعته الإنسانية التي هي أقرب إلى الأرض والنباتات منها إلى الحيوانات، وأن الحيوانات لديها مشاعر مثل البشر ولا ينبغي قتلها. الحديث عن النباتيين وعالمهم يطول ولن تستوعبه هذه الزاوية، فحتى تتحول إلى نباتي وتقرر ألا تأكل اللحوم فعليك أن تفهم وتتعلم جيدا البديل الناجح والمعوض للبروتينات الكاملة والفيتامينات، وإلا تعرضت إلى اعتلالات في صحتك وأولها فقر الدم. وللحديث بقية في المقالة القادمة. Alassam131@hotmail.com