صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

في العهد الجديد


القرار الصائب والشجاع لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بشأن الانتقال الى مجلس وطني منتخب يهل علينا بمرحلة جديدة نحيي خلالها مشاركة شعبية مسؤولة، ويترتب على ذلك العديد من التغيرات السياسية والاجتماعية التي ترتسم من خلالها دولة أصلب أساسا وأكثر رخاء في المستقبل·
التداعيات الإيجابية المباشرة لهذا القرار نراها مجسدة في صورة الانتخابات التي أجرتها غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وكل ما آل اليها من منافسة وتنظيم وتشويق للوائح متعددة من المرشحين الذين جاءوا ببرامج انتخابية يتم التصويت عليها بطريقة واضحة وشفافة·
بلا شك ما سينتج في نهاية المطاف هو مجلس إدارة أكثر فعالية ومسؤولية للغرفة، تماما كما سنرى مجلساً وطنياً يعمل في ظل متطلبات وأماني الناخبين·
مع تغير المعطيات تتغير كذلك الأولويات تغيراً جذرياً، ولكن النتيجة النهائية تكون أكثر مصداقية وأقرب الى الطموح الذي يتحلى به كل عضو في غرفة التجارة، وكل مواطن في دولة الإمارات·
حبذا لو أخذنا بالرسالة الواضحة التي أوصلها إلينا رئيس دولتنا حفظه الله وطبقنا هذه المبادىء عند اختيارنا لمجالس إدارات شركاتنا العامة التي تفتقر اليوم لروح العهد الجديد· فكما تستفيد الدولة منها وتستفيد غرفة التجارة كذلك تحل الفائدة على الشركات العامة التي هي العمود الفقري لاقتصاد الإمارات في عهدها الذهبي القادم·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء