صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

أسعار الوقود


تثير مجموعة 'اينوك' قلقنا مجددا، ومديرها التنفيذي وعضو مجلس ادارتها السيد حسين سلطان يعيد الحديث عن الخسائر التي تتكبدها شركات توزيع الوقود، وشركتهم بالذات ملمحا الى احتمال رفع الأسعار مالم تحل هذه القضية بصورة جذرية 'إما بتحرير الأسعار أو توفير دعم حكومي، وهو ما نتوقع أن يحدث قريبا'، كما قال في مؤتمره الصحفي الأخير بمناسبة الإعلان عن مشروع تحديث وتطوير مصفاة للشركة في جبل علي·
مثار القلق أن الشرارة الأولى لدعوات رفع الأسعار بحجة خسائر شركات التوزيع جاءت من نفس الشركة قبل أشهر، وبالفعل ارتفعت الأسعار، ولم تكد النفوس تهدأ بفعل إعلان الأخير لشركة بترول أبوظبي للتوزيع( أدنوك-فود) بأن الأسعار لن تشهد أي رفع جديد في المستقبل المنظور، إلا وطالعتنا تصريحات السيد سلطان· وجاءت تطمينات 'أدنوك' بعد انتشار إشاعة بأن هناك زيادة جديدة في أسعار الوقود·
شركات التوزيع التي ترفع أصواتها عن خسائر تقول إنها تتعرض لها، وهي تعيش حاليا مرحلة 'استقرار الخسائر' مدعوة لمراجعة أسلوب ونفقات التشغيل الخاصة بها بدلا من اللجوء لأسهل وأسرع الحلول، أي التلويح برفع الأسعار بما يستتبعه من تأثيرات على حياة المستهلكين عامة، والانسان العادي لا يستطيع أن يستوعب لماذا هذه الشركات بالذات هي التي تشتكي فيما' أدنوك للتوزيع' تطمئن الجمهور بأن الأمور تحت السيطرة ولن تكون هناك أية زيادات في الأسعار؟· وتبرر أنها-أي هذه الشركات- تجارية بحتة ولا تتلقى أي دعم حكومي مثل شركات أخرى تعمل في نفس المجال، وربما كانوا يغمزون من قناة' أدنوك'· نأمل أن تشهد الأيام القليلة المقبلة حسما لهذا الأمر غير القابل للتصريحات الارتجالية!·

الكاتب

أرشيف الكاتب

طب وقائي

قبل يومين

بدء السباق

قبل 3 أيام

خدمات «أونلاين»

قبل 5 أيام

في خندق واحد

قبل 6 أيام

رقم قياسي

قبل أسبوع

القاضي كابريو

قبل أسبوع

في فرحة العيد

قبل أسبوع
كتاب وآراء