الفيفا هي اليوم من أكبر المنظمات الدولية، وتعد من “الدول” الغنية والديمقراطية، كلمتها مسموعة، وقراراتها ملزمة، ولا تسمح بأي تهديدات أو ضغوطات عليها، ولو كانت من أكبر دولة في العالم، تعد نفسها من أكثر الدول شعبية، وإن شعرت بخطأ ما اقترفته بحق دولة، قامت واعتذرت مثلما اعتذرت للشعب البريطاني والمكسيكي، هذه الإمبراطورية رأت النور في 21 مارس من العام 1904 في باريس لكن مقرها في زيوريخ بسويسرا وتضم 207 اتحادات كرة قدم في العالم.
تاريخ كرة القدم لم يكن مشرفاً، فقد بدأت عنيفة يتم تقاذف رؤوس الأعداء كما فعل الإنجليز بأعدائهم الدنماركيين عام 1016م حينما احتفلوا بنصرهم بمباراة لا إنسانية بالتمثيل ببقايا جثث الدنماركيين، مما اضطر القصر الملكي أن يمنعها بمراسيم صارمة، ومن وجد يمارسها يحكم عليه بالسجن أسبوعاً، غير أنها موغلة في القدم، وتعود إلى 2500 سنة ق.م، حيث مارسها الصينيون القدامى، وكانوا يقدمون الولائم للفريق الفائز، أما الفريق المهزوم فيجلد على مرأى من الناس، وقد عرفتها شعوب وحضارات مختلفة على مر العصور كاليونانيين واليابانيين سنة 600 ق.م لكن في مظهرها الحربي والانتقام من رؤوس الأعداء، كما أن مظاهر للكرة عند العرب ظهر في الشعر الجاهلي، لكن التجار والبحارة الإنجليز، وفيما بعد الاستعمار البريطاني هم من أشهر كرة القدم في دول كثيرة، ووضعوا لها القوانين الحديثة، فقد اجتمع في عام 1863 م 11 مندوباً من الأندية والجمعيات الإنجليزية في لندن للبحث في كيفية وضع قوانين خاصة باللعبة وبهدف إنشاء أول اتحاد رسمي لكرة القدم، بعدها بسنوات تم إشهار اتحاد ويلز لكرة القدم، ثم الاتحاد الأسكتلندي، ثم الاتحاد الإيرلندي، وفي عام 1882 أسست الاتحادات الأربعة مجتمعة الاتحاد الدولي لكرة القدم، لكن فرنسا أنهت هذا الاتحاد مع ست دول أوروبية وقعت على صيغة الفيفا الجديدة، هي بلجيكا، الدنمارك، ألمانيا، سويسرا، إسبانيا، وهولندا عام 1904م، وأعتمد الاسم الفرنسي لهذا الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA“ أو “Fédération Internationale de Football Association “ وكان أول رئيس له هو الفرنسي “روبير غيرين” ونظم أول بطولة لكأس العالم من دون تصفيات، وكانت في الأرغواي عام 1930 م، بمناسبة عيدها الوطني والاحتفال بالمئوية على الاستقلال، ولكونهم أبطال الأولمبياد، لكن معظم الدول تخلفت لبعد المسافة، وقلة وسائل المواصلات.
وإذا ما كانت بطولة العالم لكرة القدم رجالية ورجولية بامتياز، فهناك بطولة كأس العالم نسائية وأنثوية، انطلقت عام 1991 في الصين وفازت بها أميركا، ثم في السويد وفازت بها النرويج، ثم في أميركا، وفازت بها، ثم في أميركا أيضاً وفازت بها ألمانيا، ثم في الصين وفازت بها ألمانيا، وعام 2011 ستكون في كندا.


amood8@yahoo.com