صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الطموح العُماني و الفخ الكويتي

؟ أخطر ما يهدد المنتخب العُماني في مباراة افتتاح ''خليجي ''19 الليلة تلك الثقة الزائدة التي تغلف كل الأجواء في مسقط والتي يعتقد معها معظم العُمانيين أن الفوز باللقب ليس سوى مسألة وقت· ؟ وأصحاب هذا الرأي يرتكزون على عاملي التاريخ والجغرافيا، فالمنتخب العُماني هو الوحيد الذي وصل إلى المباراة النهائية في آخر نسختين، كما أن النسخة الحالية تقام على أرضه وبين جماهيره· ؟ وأخطر ما يهدد المنتخب العُماني أيضاً ذلك الاعتقاد بأن الأزرق الكويتي - بظروفه المعقدة - يمكن أن يكون ''وليمة'' شهية على المائدة العُمانية· ؟ وشخصياً أرى أن المنتخب الكويتي بخبرته العريضة مع دورة الخليج قادر على أن تكون له كلمة مسموعة في مباراة الافتتاح· ؟ ومن ينسى ما حدث للأزرق الكويتي في الدورة الثامنة بالبحرين عام 1986 عندما تم حل الاتحاد الكويتي وتشكلت لجنة مؤقتة لتسيير أمور الاتحاد برئاسة عبدالعزيز المخلد قبل الدورة بأيام معدودة ومع ذلك فاز الكويت باللقب وسط دهشة الجميع وإعجابهم في آن واحد· ؟ ومن ينسى عندما ذهب الأزرق إلى مسقط للمشاركة في ''خليجي ''13 عام 1966 ولم يكن من بين المرشحين لأفضلية السعودية ''حامل اللقب'' وقطر ''حامل لقب ''1992 ومع ذلك ظهرت شخصية البطل الكويتي عندما فاز على السعودية وعلى قطر وعاد إلى قواعده سالماً باللقب الثامن· ؟ وشخصياً أتوقع مهمة صعبة لعُمان في مواجهة الأزرق الكويتي اليوم· ؟؟؟؟ ؟ مثلما هو الحال في مباراة الافتتاح، فإن لقاء البحرين والعراق سيكون مواجهة ساخنة بين طموح البحرين الساعي لأول لقب خليجي في تاريخه وبين العراق بطل آسيا وصاحب الألقاب الخليجية الثلاثة التي أحرزها تحت قيادة مدربه القدير عمو بابا ''شفاه الله''· ؟ ويتسلح منتخب البحرين بلاعبين ذوي خبرة شاركوا ''معاً'' في آخر 4 دورات خليج ويقودهم ميلان ماتشالا صاحب الرقم القياسي بين مدربي البطولة الحالية في عدد الدورات التي شارك فيها ''5 مرات'' وهو في رأيي الشخصي أنجح مدرب في تاريخ الدورة بعد العراقي عمو بابا، حيث سبق لماتشالا أن قاد الكويت للفوز باللقب مرتين وقاد عُمان للصعود للنهائي مرتين· ؟ أما المنتخب العراقي فيتسلح بالروح العالية آملاً في إهداء شعبه ''لحظة فرح'' مثل تلك التي قدمها له عندما فاز بكأس آسيا، وبرغم أن فترة الإعداد لم تكن على مستوى الطموح فإن ''أسود الرافدين'' يأملون في تذوق شهد البطولة·· بعد 21 عاماً من الانتظار!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء