صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

العمود الثامن

في حماية اللغة الأم -1-
احتفل العالم قبل يومين باليوم العالمي لحماية اللغة الأم، وهو نتاج جهود منظمة اليونسكو بالتعاون مع الجهات المسؤولة عن الثقافة والتراث والتعليم والفلكلور الشعبي في دول العالم، بعد ما أثبت في المؤتمر العام الثلاثين لاجتماعات اليونسكو في باريس سنة 1999م أن يكون يوم 21 فبراير من كل سنة هو يوم اللغة الأم، في محاولة حمايتها من الإندثار أو المحو أو الذوبان في لغات أكثر قوة وهيمنة واستعمالاً، وفي ظل عولمة قادمة يمكن أن تصهر الشعوب ولغاتهم وثقافاتهم في مفهوم ثقافة كبيرة متعددة وقاسية·
اللغة هي الهوية الحقيقية للإنسان، وهي التي تعطي له الخصوصية والذاكرة والثقافة في مفهومها الحضاري، واليوم هناك 6000 لغة مهددة بالزوال، خاصة لغات الأقليات، نتيجة ما يواجهونه من مصاعب شتى في الحياة، وما لاقوه من اضطهاد عرقي، وتفرقة عنصرية وإبادات جماعية، كانت لغاتهم الأم هي أول هذه الضحايا· لذلك كان مشروع اليونسكو العالمي باصدار أطلس اللغات المهددة بالإختفاء أو المندثرة، من أجل احيائها وتدوينها وتوثيق كل ما يتعلق بها، وخاصة التراث الشفاهي، حيث ستواصل اليونسكو ضمن احتفالها هذا العام، بتطوير اللغات المتعددة ضمن برنامج التعليم والثقافة لحماية تراثها غير الملموس، وسيكون التركيز على معارض الأطفال، وزرع المهارات الكتابية فيهم وبالأخص في صفوف المراحل التعليمية الأولى، مثلما دعا المدير العام لمنظمة اليونسكو كوتشيرو ماتسورا في كلمته بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم إلى ضرورة تعلمها إلى جانب اللغات الأساسية والرسمية منذ الصغر·
وقد أسفرت دراسات وأبحاث اليونسكو طوال سنين مضت عن ضرورة المحافظة على بعض اللغات المهددة في العالم، وقد نجحت مساعيها في استراليا وتايلند وسيبيريا وأفريقيا والهند وتيمور وأمريكا اللاتينية، لأن ما نسبته 95% من لغات العالم المهددة، لا يتكلمها إلا 4 % من السكان، بحيث بلغ الأمر أن تموت لغتان كل شهر من هذه اللغات·
وفي أفريقيا وحدها هناك 2011 لغة محكية إلى جانب لغات المستعمر السابق مثل الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية، تسيطر على لغات التعليم فيها، وهو الأمر عينه ينطبق على دول أمريكا اللاتينية، وفي الهند وحدها هناك 80 لغة فقط من بين لغاتها الـ 200 تستعمل في التعليم، أما دول الاتحاد الأوروبي فينحصر التعليم فيها بلغات دول الاتحاد الرسمية والمعترف بها·· وغداً نستكمل··

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء