صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

القانون وحده هو الحل

إذا كان هذا حال التجار، وهذه هي نفوسهم الأمّارة، لم تُفدها صلاة فرض ولا استخارة، فلابد من تدخل صريح وحازم وجازم وحاسم يمنع هذا التهور، ويوقف هذا السيل العرم، ويردع البطش والعطش لامتصاص أرزاق البشر· الحكومة قادرة وتستطيع أن تفعل ذلك، وهذا حق من حقوقها كراعية لهذا الوطن وقاطنيه، فإذا كانت كل المنح والهبات والمساعدات لم تشفع أمام هذا التضور الذي يبديه التجار، فإنه من الواجب أن تقول الحكومة للتجار كفاكم هدراً وتبذيراً لطاقات الوطن، كفاكم استخفافاً بمصائر الناس، فهؤلاء أمانة في الأعناق وحمايتهم ورفع الظلم عنهم واجب أخلاقي وإنساني· فقرار واحد لتحديد الأسعار سيعيد الأمور إلى نصابها، وسيوقف النزيف اليومي ويدرأ خطر الحاجة عند الناس· نحن في بلاد يجب أن لا نسمع عن شكوى من عدم توفر سلعة ما في السوق، لأن سوقنا بخير وأرضنا أرض الطيب، وما هو متاح عندنا قد لا نجده في كثير من البلدان المتقدمة، فلماذا نترك التجار يعبثون ويشوّهون المشهد الرائع الجميل في بلادنا، لماذا ندعهم يحددون المصائر، ويفتون ويحللون ويفسرون ويؤولون وكأنهم امتلكوا لسان سليمان ومعجزة يوسف؟ القانون وحده هو الذي يرصد ويصفد علاقات الناس، ومتى انثنى وانحنى هذا القانون تطاول كل مغرض وصاحب غاية، وحوّل المجتمع وحاجات ناسه إلى رهينة في راحة يده· القانون وحده العصا التي ترهب كل عاصٍ، ومبتعد عن القيم والشيم، القانون وحده كفيل بأن يضع الميزان التجاري في قبضة العدالة، فلا ظالم ولا مظلوم· القانون وحده جدير بأن يحكم هذه الدورة اليومية الشاقة والمرهقة، وهو، أي القانون الكائن الحي الذي لا يلين لباطش، ولا يتساهل مع معتدٍ، ولا يغفل عن متسلق·· والقانون لا تفرضه إلا الحكومة، وحكومتنا قادرة على تلمس أوجاع الناس وهمومهم ومعاناتهم، حكومتنا بيدها مفتاح الحل بعد أن أقفل التجار كل الطرق وأغلقوا النوافذ وجعلوا الناس يتنفسون الوهم، والهم، والغم· إذاً نحن بحاجة إلى قانون سريع، قاطع ناجع، بحيث لا تنفذ منه أي حيلة أو وسيلة من وسائل اللعب على الحبال والتي مارسها التجار حتى تورمت أدراجهم· نحن بحاجة ماسة إلى هذا القانون حتى لا تفيض الوديان وتأكل الأخضر واليابس، وحتى يستمر هذا السعي الحثيث من قبل التجار في أكل الأرض وما عليها·· نحن بحاجة إلى هذا القانون لأن الكيل فاض والغلاء لم يُبق ولم يذر، والتجار ماضون في غلوهم، والناس يعانون ويئنون وينتظرون الفرج· نحن بحاجة إلى هذا الرادع المانع بأن يظهر إلى الوجود في أسرع وقت ممكن، وكل يوم يتأخر فيه اتخاذ القرار يخسر الناس الكثير من أرزاقهم ، ويسفحون الكثير من دموعهم· نقول: يا حكومة الخير·· نريد حلاً بقانون يرفع الضيم والغيم·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء