لعلها المرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية التي تشارك فيها بأربعة مونديالات في عام واحد، فبعد المشاركة في مونديال الشباب "مصر 2009" والفوز بالمركز الثامن، شارك منتخب الناشئين في مونديال "نيجيريا 2009" وخرج من الدور الثاني، وأمس انطلقت منافسات مونديال الشاطئية "دبي 2009" بمشاركة نخبة من أفضل 16 منتخباً تجيد أداء كرة القدم على الرمال ومن بينها منتخب الإمارات الذي سبق أن فاز بلقب بطل آسيا وتتواصل البطولة حتى يوم 22 نوفمبر الحالي. وبعد انتهاء مونديال الشاطئية بـ17 يوماً فقط، سينطلق "مونديال الأندية" بالعاصمة أبوظبي، حيث يتابع العالم التنافس الساخن بين أنجح سبعة أندية على مستوى كل قارات العالم. وإذا كانت الترشيحات تصب في مصلحة فريق برشلونة بطل أوروبا ليحصد اللقب السادس هذا الموسم فإن كرة القدم علمتنا ألا نستبق الأحداث، فالمفاجآت يمكن أن تطل برأسها لتقلب التوقعات والحسابات رأساً على عقب. إنها "رباعية مونديالية" خلال أربعة أشهر فقط تجسد مكانة الكرة الإماراتية التي تقدمت رسمياً بطلب استضافة مونديال الشباب عام 2013 احتفالاً بمرور 10 سنوات على الاستضافة الناجحة لمونديال تحت 20 سنة عام 2003. u u u u يواصل الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي اجتماعاته في دبي برئاسة الزميل سالم الحبسي وذلك بهدف وضع خريطة طريق للمرحلة المقبلة التي تشهد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية والمزمع عقده يوم 26 ديسمبر المقبل بالعاصمة الأردنية عمّان مما يفرض على الاتحاد الخليجي القيام بدوره في تنقية الأجواء بين زملاء المهنة الواحدة وترتيب البيت العربي الإعلامي الرياضي من جديد، بعد أن أرهقت المشاكل والخلافات الاتحاد العربي في الدورة التي تنتهي بعد شهر وعدة أيام من الآن، ولابد من أن يكون للاتحاد الخليجي دور فاعل في تنقية الأجواء بما يخدم مسيرة الإعلام الرياضي عربياً وخليجياً، استثماراً للنجاحات التي حققها الاعلاميون الخليجيون في انتخابات الاتحاد الدولي عندما فاز الزميل فيصل القناعي بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي وفاز الزميل محمد المالكي بأعلى الأصوات في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد. ويأتي حرص الاتحاد الخليجي على استثمار اجتماعاته في دبي بتكريم نخبة من رواد الإعلام الرياضي الإماراتي بمثابة لمسة وفاء يستحقها نخبة من الزملاء قدموا الكثير من الجهد والعرق حتى وصل الإعلام الرياضي الإماراتي لتلك المكانة التي يحسده عليها الكثيرون. والوفاء دائماً.. من أهل الوفاء.