صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الإمارات في الأقصر

إبراهيم مبارك
التجربة الثقافية المشتركة التي قام بها اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات مع نادي الأدب في الأقصر، تجربة مفيدة وجيدة وتستحق أن تكرر مع مدن أخرى ومع اتحادات أو أندية ثقافية في سائر الدول الصديقة للإمارات· إنها نقلة جديدة وجميلة تحقق ما تسعى الإمارات إلى تعزيزه بدءاً من قيام دولة الاتحاد وتأكيداً على روح الأخوة والصداقة والمحبة والتسامح التي تسير عليها الإمارات بأنها باب ونافذة مشرعة على دعم كل ما يعزز الصداقة وتقوية الروابط بين الأخوة العرب والأصدقاء المحبين لروح الصداقة· وهذا ما لمسناه عند الناس ، والشعبيين منهم قبل المثقفين وكأن ما قدمته الإمارات من صورة مشرقة لها على مدى 37 عاماً لم تذهب سداً وإنما انعكست على صورتها المشرقة أبداً والجميلة في أعين الجميع، وهذا الذي نحن متأكدون منه بحكم أن الإمارات دوماً سباقة لدعم روح الأخوة والمحبة والسلام، ولقد زاد ذلك الحضور الإيجابي للإمارات ومن يمثلها دائماً بأن تكون الصورة الجميلة كما رسمها من وضع أول حجر البناء في هذه الأرض الحبيبة، حيث أن الوفد المشارك في الأنشطة الثقافية المشتركة مع نادي الأدب الثقافي في الأقصر ومع المسؤولين عن النشاط الثقافي والاجتماعي في هذه المدينة قدم أكبر دليل أن الإمارات أرض المحبة وهي وطن كل عربي محب للأخوة والسلام، فقد كان الوفد مكوناً من أقطار الوطن العربي الإمارات، مصر، سوريا، العراق، فلسطين والسودان· وكان ذلك الحضور الأخوي لافتاً ومثيراً لإعجاب الأخوة في الأقصر وهذا ما عزز أن تجربة الإمارات الثقافية في الروح التي تقود أي عمل في بلدنا الحبيب، هي دائماً داعمة ومساندة كل ما هو عربي وهي واحدة للحب والسلام· ولقد كانت التجربة غنية ومثمرة جداً وإلى جانب الفوائد الكثيرة التي خرج بها المشاركون من التعرف على الحضارة الفرعونية القديمة وزيارة المتاحف والمعابر ومشاهدة الآثار العظيمة عن قرب والتعرف على تاريخ مصر العظيمة وحضور الأمسيات الثقافية والفنية، فإن نهر النيل واهب الحياة والحضارة والخصب والعطايا الكثيرة للإنسان المصري ملهم أيضاً للخيال وباعث الجمال والحب· وأعتقد أن هذه التجربة سوف تترك انطباعاً جميلاً عند الأخوة في الأقصر، عن تجربة الإمارات الثقافية وأسلوبها في العمل الثقافي، حيث أنها أرض مفتوحة للجميع وداعمة لكل من يخدم الثقافة فيها وأن المؤسسات الثقافية والاجتماعية تعمل دائماً بروح الفريق الواحد دون تمييز وأنها ذات نظرة بعيدة وواعية بأن الثقافة للجميع وأن الذي يخدم الإمارات بروح المحب والصادق هو في أرضه ووطنه وأن الجميع في مركب الثقافة والعلم والفن فريق واحد وهذا ما تأكد منه الأخوة في مصر فالإمارات أرض الحب والسلام

الكاتب

أرشيف الكاتب

ديسمبر الكبير

قبل 4 أيام

رواية سلطنة هرمز

قبل أسبوعين

في انتظار المطر

قبل 3 أسابيع

ساحة ملتقى

قبل شهر

حكاية مكتبة

قبل شهر

تحت المطر

قبل شهر

شجر الأشخر

قبل شهرين

مدار الفضاء

قبل شهرين
كتاب وآراء