لم تكن خسارة المنتخب البحريني الشقيق أمام نظيره النيوزيلندي بمثابة ضياع الحلم المونديالي فحسب، بل كانت إيذاناً بـ “نهاية جيل” في الكرة البحرينية، حيث إنه بات من الصعب على الجيل الحالي أن يكمل مشواره في تمثيل كرة بلاده حتى تصفيات مونديال 2014. وحقيقة الأمر أن منتخب البحرين - وبيده لا بيد غيره - أضاع فرصتين تاريخيتين للانضمام الى ركب المتأهلين للمونديال، الأولى في تصفيات 2006 عندما تعادل مع ترينداد وتوباجو بملعبه، وبات مطالباً بالتعادل على ملعبه وبين جماهيره بدون أهداف في لقاء الإياب ليعانق المجد المونديالي لأول مرة في تاريخه، إذ به يسقط بهدف للاشيء ويتحول الحلم الى كابوس. وعندما شاءت الأقدار أن تمنحه فرصة جديدة للتأهل للمونديال عبر الملحق أيضاً انقلب المشهد وتعادل على ملعبه مع نيوزيلندا بدون أهداف وذهب الى ويلنجتون أملاً في الفوز أو التعادل الإيجابي الذي يقوده الى جنوب أفريقيا إذ به يسقط مجدداً وبهدف، وحتى عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء في الشوط الثاني أهدره مدافعه سيد محمد عدنان، ليعود منتخب البحرين الى المنامة، بينما أكد منتخب نيوزيلندا حجز تذاكره الى جنوب أفريقيا بعد مباراة كان فيها النيوزيلنديون الأفضل في معظم فتراتها، ولولا براعة حارس البحرين لخرج الفريق خاسراً بثلاثة أهداف وليس بهدف واحد. إنها نهاية دراماتيكية لجيل كامل في تاريخ الكرة البحرينية، لم يتمكن من استثمار الطفرة التي يعيشها اللاعبون من خلال الاحتراف، فلا البحرين كسبت دورة الخليج، ولا تأهلت لكأس العالم، وأفضل ما حققه هذا الجيل كان قبل خمسة أعوام عندما فاز بالمركز الرابع في نهائيات أمم آسيا بالصين عام 2004. وأتصور أيضاً أن التشيكي ميلان ماتشالا مدرب البحرين يمكن أن يدفع فاتورة ضياع الحلم المونديالي، لاسيما أن ما قدمه الفريق خلال المباراة لا يعكس حجم التفاؤل الذي غلف تصريحات ماتشالا قبل المباراة، عندما قال بالحرف الواحد قادرون على العودة من نيوزيلندا ببطاقة التأهل، وبدلاً من تحقيق ذلك الوعد عاد منتخب البحرين بخفي حنين دون أن يلامس شباك نيوزيلندا خلال مباراتين، فودع المونديال بعد أن ذهبت أحلامه أدراج الرياح. u u u u يبدو أن 2009 ليست سوى سنة كبيسة للكرة العربية الآسيوية، حيث تغيب عن نهائيات مونديال الأندية “أبوظبي 2009” باستثناء تواجد فريق الأهلي ممثل الدولة المنظمة، وتغيب عن نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010. إنها خيبة أمل كبيرة، على صعيد الأندية والمنتخبات