صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

معاقبة المجدفين

أُجزم وبكل حسم، أن الكثيرين من الناس، سوف يصابون بالإحباط وارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة السكر في أبدانهم، بمجرد أن يقرأوا خبر معاقبة من نحلِ باستخدام شبكة التقنية المعلوماتية.. لماذا؟
لأن هؤلاء الأشخاص أصبح العبث بهذه التقنية جزءاً من سلوكهم اليومي ولا يستطيعون الفكاك منه، بل إن هذه الهواية تحولت إلى احتراف وإسفاف واستخفاف، وانحراف وانجراف نحو تجاويف معقدة، جعلت من هؤلاء أداة سيئة في التواصل.. ولكن المرسوم سيُطبَّق على كل من في نفسه نزق، أو رهق، أو حِزق، ومهما بلغ من هؤلاء من فكر ودهاء، فإن يد القانون ستكون أطول، وأشد قوة وبأساً، لأنه مرسوم جاء من أعلى سلطة في البلد، سلطة القيادة الرشيدة، التي تعني بكل ما يهم الإنسان، ويحفظ كرامته، وخصوصيته، ويحمي حقوقه ويحدد واجباته. وفي الآونة الأخيرة تشابكت في الشبكة المعلوماتية رغبات ونزوات، وانهيارات وانكسارات نفسية وعقلية لدى بعض الناس، وصارت التقنية الراقية أداة هدم، وقضم، ورجم، وإثم، ونم، وشتم، وسقم، وهم، وغم، وذم، وينفس من خلالها أشخاص عن مركبات نقص وعقد نفسية ودونية فجّة وبغيضة، وأحقاد مدمِّرة، ونوايا خبيثة، وردايا رثيثة، ما لوَّث الفضاءات بغيوم وسقوم، وهموم وغموم ورجوم، حيث أصبح كل من له حاجة في نفسه، ما عليه إلا أن يفتح فوهة الشر، ويلقي بجحيمه في وجوه الأبرياء، ولا ينفك عن فعلته المشينة إلا بعد أن يفرغ كل ما في جعبته من أوهام وادغام، وأحلام وإيلام، ثم ينفض يديه قائلاً: لقد لقنت فلاناً درساً لن ينساه.. ويختال ضاحكاً، هازئاً ساخراً مستهتراً، مستبشراً بالخير مما فعله.
هذه الانتصارات الوهمية، هي تعبير مباشر عن عقلية أناس حيَّدت العقل والضمير، وشمّرت عن روح عدوانية رخيصة، لا تراعي ذمة ولا قيماً ولا شيماً، ولا عادات ولا تقاليد، ولا ديناً ولا قوانين ولا ضوابط، الأمر الذي يجعل المرسوم السامي يأتي في زمانه ومكانه، ليردع ويمنع ويدفع الشرور عمن أصبحوا ضحايا هذه الهجمة الشيطانية، حيث فيها الجاني مجهول الهوية، بضمير غائب، بعدما تخفَّى بلبوس الأسماء المستعارة، والألقاب المزوّرة..
ودولتنا بخير، وهي تحظى بقوة القانون ورباطة جأش من يسنون هذا القانون، ويحفظونه ويحمونه، بحكمة الإقرار وفطنة الممارسة، وحنكة المتابعة.. دولتنا بخير، وبأيدي قيادة ساهرة على حفظ الحقوق وحمايتها، عامرة بأشواق الحب، لكل ما يمنع الشر والأشرار من العبث بالمكتسب الوطني والمنجز الحضاري.


Uae88999@gmail.com

الكاتب

أرشيف الكاتب

سنابل الوعي

قبل يوم

طفولية الاختيار

قبل يومين

الطبيعة الخالدة

قبل 3 أيام

المخيلة الذهنية

قبل 4 أيام

إنجازات هائلة

قبل 5 أيام

صياغة القيم

قبل 6 أيام

حب الطبيعة

قبل أسبوع

ذاكرة التاريخ

قبل أسبوع
كتاب وآراء