صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

العابثون في عوافي

عوافي منطقة سياحية تترعرع بين الكثبان الرملية الذهبية منذ القرون تلحفها المزون بدثار الهوى والهواء، داهمها اليوم العابثون بمضارب وعزب تبعثرت كالهم والغم والسقم وأطاحت بتألق الطبيعة وهاجمت بضراوة هدأة الليل وسكون الشجر وأصبح المكان الأنيق ساحة للوغى والأهواء وفوضى الذين فقدوا ذائقة الجمال فعافوا وأصابوا الحياة على هذه الأرض بالذعر والرعب وهمجية التعاطي مع كل ما حبا الله الطبيعة من أناقة ولباقة وحسن منظر· عندما تذهب إلى هذا المكان وتقارن الحياة هناك مع ما كانت عليه تصاب بالذهول وأنت تطالع السابحات على الرمل بعجلات أشبه بالحوافر·· تشعر بالأسى والأسف وهذه الذاكرة المكانية يسحقها الطيش والعبث والازدراء، تشعر بالحزن والغبن وأنت ترى أشياء كثيرة تتكسر وأهمها وجدان الإنسان الذي احتفظ بود وسؤدد لهذه البقعة من أرضنا الحبيبة·· تشعر بانحسار أشياء كثيرة وهي تتهادى تحت معاول الهدم والتخريب وتسريب الوجه الحضاري لكائن كان بالأمس هنا واليوم قد رحل واضمحل وأفل وتشوهت ملامحه·· تشعر بمدى القسوة والجفوة، تشعر بالحسرة وأنت ترى ذاكرتك تسحق وتزهق وتمحق بلا رحمة ولا شفقة لمجرد أن بعض الناس أرادوا أن يتسلوا وينفسوا عن كبوتات وضغائن ومحن طحنت قلوبهم ولم يجدوا من ضحية غير الأرض، هذه الكينونة التي مشت على حبات ترابها أقدام ما عرف أصحابها غير الحب والانتماء والولاء والاحتواء والانسجام مع كل حبة من حبات التراب·· اليوم تبدو الغرائبية الفجة ناموس جيل غيّب كل المبادئ والقيم وأصبح كالجراد لا يحل في مكان إلا وأهلكه وجعل عاليه سافله· كنت أتمنى أن ينتبه أحد لهذه الزواحف البشرية التي لن يردعها إلا القانون المانع الرادع لكل عابث سبيل ولكل متهور ومتضرر وطائر وحائر·· كنت أتمنى أن لا ندع التفريط يصل إلى حبات القلب وذرات الروح ونسيج الجسد·· هذه الكثبان التي سقت دهوراً وبسقت أزماناً وشمخت قروناً كان يجب أن تلقى الحماية والرعاية لحفظها من كل صمت أثيم لا يعرف قيمة للمكان ولا للزمان·· كنت أتمنى أن تمتد اليد الأمينة إلى هذا المكان لدرء الخطر عنه ومنع الأهوال عن حياضه حتى لا يصبح مشاعاً ومتاعاً لكل من لا يعرف معنى للجمال وقيمه·· نحن مطالبون الآن بوضع العين بوصلة تراقب كل من لا يعبأ ولا يهتم ويعنيه هذا الخراب الذي حل بمنطقة عوافي·· فلا أحد يرفض أن يستمتع الناس بأيام إجازاتهم وأن يحلوا ويرتحلوا لكن يجب ألا تكون المتعة على حساب المكان ووقاره ومكانته

الكاتب

أرشيف الكاتب

النهر الكبير

قبل 23 ساعة

اكتناز

قبل يوم

مشاهد

قبل يومين

مداهمة

قبل 3 أيام

استقطاب

قبل 4 أيام

توبيخ «2»

قبل 5 أيام

توبيخ «1»

قبل 6 أيام

الخوف

قبل أسبوع

التواصل

قبل أسبوع
كتاب وآراء