صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

خلاخيل امرأة

علي أبو الريش
استماع

بعض الأخلاق مثل خلاخيل امرأة غجرية، لها جلجلة، ولكنها خاوية. بعض الأخلاق مثل صفير الريح في ضجيجها عصف، وفي عجيجها نسف. بعض الأخلاق مثل أضغاث أحلام في ليلة مخملية، فيها الصور راقصة، كحفلة في غابة أفريقية.
بعض الأخلاق، مثل سيوف قادمة من عصور قبلية، بعض الأخلاق، مثل وحوش ضارية، منسلة من غابات الأبدية، بعض الأخلاق أشواق، دارت دوائرها في أخفاق بدائية.
بعض الأخلاق مثل حثالة قهوة، في فناجين صفت على مناضد عبثية. بعض الأخلاق، طيور جامحة، أجنحتها من أزمنة عدمية. بعض الأخلاق تجيء من خلف جدران هاوية، مسفوفة بغبار، وسعار، كائنات وحشية.
بعض الأخلاق مثل غرف طينية، مثل سقوف عاثت فيها رمم، وأفسدتها رائحة خنافس نافقة من عهد عاد وثمود، والحروب الجاهلية. بعض الأخلاق مأزومة بحرائق ومدافن موتى وانثيالات جحيمية.
بعض الأخلاق، صورة مثلى، لمرايا مليئة بأحزان الثكالى، والأرامل، والمشردين، في النواصي الخلفية. بعض الأخلاق تبدو مثل ليلة مبتذلة، مثل أحلام مراهقة، هيضتها المهزلة، مثل قامة غانية، تهزها الأفكار المجندلة، مثل غنائم حروب الطوائف، والملل، والنحل، ونوايا القتلة.
بعض الأخلاق نشارة خشب، وإسفنجات مبللة، بعض الأخلاق مثل عربات فارغة، تهوي إلى الحضيض مستعجلة، بعض الأخلاق مثل قوارب من ورق، تدفعها سواعد من خيال إلى لجة سوداء معتمة، بعض الأخلاق مثل نوايا المشعوذين، حروزهم من أوهام تواريخ مظلمة، بعض الأخلاق مثل أكاذيب بحجم رمال الصحراء المتراكمة، بعض الأخلاق مثل نفايات حضارات بائدة، مثل غموض الأفكار مثل اللغات المبهمة، بعض الأخلاق، مثل آثار حوافر على أرض طينية معدمة، بعض الأخلاق قارات نائية، مسكونة بكائنات جهمة.
بعض الأخلاق مثل خيام بدوية في صحراء محتدمة، بعض الأخلاق مثل ركاب قافلة تائهة في غابة وهمية، سماؤها من بصاق النجوم، وأرضها من بقايا طيور نافقة. بعض الأخلاق أشبه بجيف ثيران، تركت على رصيف الذاكرة، بعد معارك طاحنة، بين كذبتين، وسجايا منافقة بعض الأخلاق مثل فلسفات متوارية، خلف أكاذيب محترفة.

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء