صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

في سُبات عميق!

من أغرب الأنباء التي تناولتها وكالات الأنباء في أولمبياد بكين ذلك الخبر الذي يتعلق بأسباب عدم مشاركة الرّباع السعودي علي الدحيلب في منافسات رفع الأثقال· وعزا الرّباع السعودي ذلك بأنه كان يغط في سبات عميق في نفس موعد المنافسات، ووجه الربّاع اللوم لإدارة بعثته التي لم تحرص على إيقاظه ولم تبلغه بالموعد الصحيح للمنافسات· والأغرب من ذلك أن الدحيلب قال إن أفراد البعثة الإدارية طلبوا منه إدعاء الإصابة، والتأكيد على أن الاصابة هي التي حالت بينه وبين المشاركة في المنافسات· ولا نملك تعليقاً على هذه التصريحات إلا بأنها واحدة من المبررات القوية التي لا تجعلنا نفتش طويلاً في أسباب إخفاقاتنا العربية، ففي الوقت الذي يعتبر الآخرون عدم الفوز بالذهب سبباً يدعو للملل، فإننا لا نزال نغط في سبات عميق! فتحت ذهبية البحريني رشيد رمزي في سباق 1500م عدو ملف التجنيس في الرياضة العربية من جديد، حيث أثبت رمزي أنه النموذج المنشود في التجنيس العربي· ومن يراقب مسيرة رشيد رمزي مع أم الألعاب البحرينية، فسيكتشف أن رمزي حصل على الجنسية البحرينية عام ،2001 أي قبل 7 سنوات وكان عمره في ذلك الوقت لا يتجاوز 21 عاماً، وبذلك حقق البحرينيون أكثر من هدف، أولاً جنسوا لاعباً عربياً يقاسمنا الدين واللغة، كما أنه لاعب صغير السن فأدى ذلك إلا أن رمزي أهدى البحرين ذهبية 800م و1500م في بطولة العالم بهلسنكي عام ،2005 وهو إنجاز لم يسبقه إليه لاعب آخر في العالم، كما أهداها ذهبية 1500م في أولمبياد بكين، ولا تزال الفرصة سانحة لإهداء البحرين مزيداً من الذهب في بطولة العالم وفي أولمبياد لندن ·2012 لقد بات التجنيس لغة عالمية بدليل أن عدداً من الكينيين يلعب باسم دول أخرى، وعدد من نجوم شمال أفريقيا يمثلون فرنسا وغيرها، والمهم أن يرتكز التجنيس على أسس سليمة وليس عشوائياً، حتى يؤتي ثماره وما أغلى تلك الثمار لو كانت من ذهب! تبقى مباراة البرازيل والأرجنتين واحدة من أشهر الديربيات على مستوى العالم، للتنافس التاريخي والتقليدي بين السامبا والتانجو، ومهما كانت قيمة البطولة التي تجمع بين الفريقين، إلا أن النتيجة تطلق الأفراح والليالي الملاح لدى الفريق الفائز بينما تصيب الفريق الخاسر وجماهيره بحالة من الإحباط يحتاج إلى فترة طويلة لتجاوزها· ووجدت الصحف الأرجنتينية في مباراة الفريقين بأولمبياد بكين التي كسبها التانجو بثلاثية نظيفة فرصة لـ الشماتة في منتخب البرازيل وجماهيره حيث وصفت المباراة بأنها مباراة الذل وذلك رداً على شماته صحافة البرازيل في منتخب الأرجنتين بعد نهائي كوبا أميركا الذي كسبته السامبا بثلاثية نظيفة أيضاً· وواحدة·· بواحدة·· والبادي أظلم!

الكاتب

أرشيف الكاتب

القمم الثلاث

قبل أسبوعين

عظيمة يا مصر

قبل 3 أسابيع

أفريكانو

قبل شهر

موعد مع المجد

قبل شهر

تاج الملك

قبل شهرين
كتاب وآراء