صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

سلة السلع الرمضانية

نتمنى أن يوفق الله وزارة الاقتصاد في سعيها للسيطرة على أسعار السلع والمواد الغذائية قبل بداية شهر رمضان·· ونتمنى أن تنجح حكاية ''سلة السلع الرمضانية'' التي خاطبت الوزارة منافذ البيع في الدولة بشأنها، لكي تدخل الطمأنينة والاستقرار والهدوء في نفوس الجميع·· ونتمنى أخيراً أن تنجح الوزارة في السيطرة على وحش الغلاء وغول الارتفاع الجنوني في الأسعار وفي القضاء على النهم والشراسة التي يتعامل بها معظم التجار مع المستهلكين، خاصة مع بداية مناسبة حلول شهر رمضان المبارك· شعار ''السعر ثابت'' فكرة مبتكرة من صنع وزارة الاقتصاد، وهي فكرة لو أنها نجحت فإنها سوف تضع الأساس لتعامل الجهات الرسمية مستقبلا مع مبدأ عدم إتاحة الفرصة للجشعين من التجار باستغلال الناس والتحكم بمصائرهم·· الفكرة ستكون فعالة وناجحة إذا تابعت الوزارة تطبيقها بدقة وبحزم شديد، لأن سلة السلع المتفق عليها في المبادرات الموقعة بين الوزارة وتلك المنافذ، تشمل 15 سلعة غذائية أساسية·· وهي سلة لو تمت السيطرة عليها فإن هذا سوف يشكل سابقة إيجابية رائعة تدخل في سجلات وزارة الاقتصاد كأهم وأكبر إنجاز حققته منذ نشأة الدولة وحتى يومنا هذا·· فالمستهلك المغلوب على أمره والذي يعاني من لسعات نيران الغلاء، لن يشتري أكثر من الأرز والطحين والسكر والزيت والحليب والخضار والفواكه وبعض السلع الغذائية الأخرى·· ولو أن هذه الأغذية تمت السيطرة على أسعارها وبيعت بالأسعار المخفضة التي تنوي الوزارة تطبيقها وفرضها، فإن هذا الأمر هو قمة الحلم الذي يتمنى تحقيقه أي مستهلك·· صحيح أن المبيعات ترتفع بنسبة 60 بالمئة خلال شهر رمضان، وصحيح أن الاستهلاك يتضاعف، ولكن الصحيح أيضا أن هذا لا يعتبر مبرراً لرفع الأسعار، ولا يعطي أي تاجر الحق في أن يرفع السعر، لأن جميع التجار يستوردون البضائع من نفس المصادر في الخارج، ولا يتغير أي سعر بسبب شهر رمضان ، خاصة إذا كانت البضائع مستوردة من دول غير إسلامية أو من دول إسلامية غير عربية·· البعض يتوقع حدوث انخفاض في الأسعار العام الحالي خلافاً لما كان يحدث في السنوات السابقة، حيث من المتوقع أن تساهم السلة الرمضانية ومبادرات تثبيت الأسعار التي وقعتها وزارة الاقتصاد مع عدد من منافذ البيع بالدولة، إضافة إلى العروض الخاصة التي ستطرحها تلك المنافذ في نهاية الشهر الحالي استعدادا لشهر رمضان، في تخفيض الأسعار أو على أقل تقدير تثبيت أسعار ،2007 حيث أن من الطبيعي أن ينجم عن كل تلك المبادرات نوع من الاستقرار في أسعار سلع معينة وتراجع أسعار سلع أخرى· هذا العام أمام وزارة الاقتصاد والجمعيات التعاونية تحد كبير، ندعو الله أن يوفق هذه الجهات في كبح جماح التجار وإدخال البسمة إلى نفوس المستهلكين··

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء