صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

آه يا دولار!

خلال الأيام الماضية.. كان لافتاً ذاك التراجع الذي سجله الدولار الأميركي في قيمة صرفه أمام العملات العالمية كاليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني.. والمشكلة أنَّ ضعف الدولار دائماً ما يرافقه ارتفاع في أسعار الذهب والنفط.. وهو ما ينذر باحتمال عودة التضخم وارتفاع الأسعار.. عندها تخيلت الدولار رجلاً ضخماً يجلس على مكتب في غاية الفخامة والإبهار.. جلست أمامه على كرسي صغير.. وبيننا دار هذا الحوار: بادرته بالسؤال: ما بالك أيُّها العملاق.. أراك لم تعد مفتول العضلات.. هل عدت لهوايتك في خسارة الجولات.. أمام خصومك من أخوات اليوروهات؟.. أجابني الدولار: «الكبير كبير يا هذا.. عضلاتي لا زالت في أفضل حال.. فارقب كلامك، ولا تتفوه معي بالتفاهات». قلت: «تفاهات؟!.. ألا يكفيك ما أصابنا أيها الضخم.. فبعد أزمة المال والاقتصاد.. تعود لخسارة الجولات.. لتُشعل النفط والذهب في البورصات.. فنعود إلى ارتفاع الأسعار.. هل ترى ذلك من التفاهات؟ قال: «أنا أدرى بحالي منك.. تكالب عليَّ الخصوم من كل مكان.. يوجهون لي اللكمات تلو اللكمات.. وحين وقعت أرضاً وقع معي جميع هؤلاء.. خسرت جولة.. وأمامي جولات».. سألت: «وهل ستكسب تلك الجولات»؟ أجاب: «ألم تشاهد أفلام الأميركان.. بطلٌ واحد يهزم ألفاً دون عناء.. فلا تقلق أيها الخائف الجبان». قلت: «جبان أيها المغرور (الكحيان)؟!.. اقتصاد العالم ليس فيلماً أيها الغائر في الزمان.. فقل لي ماذا ستفعل، وهل ستتلقى المزيد من اللكمات»؟ قال: «أصحابي يكسبون في كل حال.. يفرحون حين تقل قيمتي أمام العملات.. فيجذبون أخوات اليوروهات.. ليستثمرون لدينا بأرخص الأثمان.. وحين أوجه لخصومي اللكمات.. يبيع أصحابي بأغلى الأثمان». قلت: «وماذا عنا يا صاحب المعجزات.. نذهب لبلدان اليوروهات.. فندفع الكثير من الدريهمات.. مقابل قليل من المشتريات.. تختفي أموالنا كبخار الماء.. بسبب حصولك على تلك اللكمات».. قال: «لا يخلو العالم من الهفوات.. وكل له نصيب من الأدوار». قلت: «تتحدث عن حالك وتنسى عالماً من أصحاب المال»؟ قالك «أنقذ نفسي.. ثمَّ يحين دور المعارف والأصحاب.. ولكن لا تخف فأنا البطل الذي لا يقهر في هذا الزمان». عندها أصابني الصداع، وتداخلت في رأسي الأصوات.. فقلت له: «كفى» وأنهيت معه هذا الحوار.. فلست في مزاج يسمح بالتوجه إلى السينمات.. ولا لمشاهدة ما يعجبه من الأفلام.. حسين الحمادي hussain.alhamadi@admedia.ae

الكاتب

أرشيف الكاتب

هل تدوم الفرص؟

قبل 6 أشهر

موازنة المستقبل

قبل 6 أشهر

عاصمة الفرص

قبل سنه

دفعة قوية

قبل سنتين

لقاء المصارحة..

قبل سنتين

الصناعة والنفط

قبل سنتين

متفائلون أم متشائمون؟

قبل ثلاثة سنوات

مصنع العالم

قبل ثلاثة سنوات
كتاب وآراء