صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ليت العالم يبقى هكذا!

شو هذا·· مساء من الإبهار، مساء من المتعة، مساء من الألوان، مساء أفرح العالم كله، مساء خال من الربكة والارتجال، لم نسمع عن:'' نعتذر لهذا العطل أو الخلل الفني الطارئ''، أو أن الميكروفونات خربت قبل الافتتاح بقليل، أو اضطررنا أن نسمع شخصاً يجرب الميكروفون أمام مرأى من الناس''آلو··آلو، تيست·· ون، تو، سري'' أو واحد من أعضاء اللجنة المنظمة ''مربوش'' ويخاف أن يحدث شيء لا تحمد عقباه، أو يمكن العرض ما يعجب المسؤولين· - عضو من وفد الإمارات أظهر أحسن دعاية لاتصالات، وشبكتها وقوة اتصالها، فهو الوحيد الذي صور يحمل نقالاً ويتحدث فيه عبر شاشات العالم، فقد كان دخوله وهو يجري محادثة هاتفية عبر البحار،''ها شفتوني''! - لم نلحظ شرطة في الاستاد، ورغم ذلك كان الأمن مستتباً، فمن الأمور الحضارية أن لا تلحظ رجال الأمن في المشهد، إلا عند الضرورة، وفي وقت الحاجة، لم نر واحداً يحمل ''ويلس'' أو يدفّر الناس، أو يربك السير، ويزيد من الزحمة، أو يفاتن على خلق الله، وكأنه حامل هم البطولة على رأسه وحده· - الصين لم تنس أبطالها القدامى، فقد كانوا حاضرين بالأمس في فرحها الأولمبي، لقد أفرحوها يوماً، وهاهي اليوم تعيد لهم الفرحة في أعمارهم المتقدمة· - الأولمبياد اخترعها اليونان بعد أن فرغوا من حروبهم وتمددهم الجغرافي على حساب الأوطان والشعوب الأخرى، فكان أحسن اختراع يلتهي به الناس عن رفع السيوف والحراب وسمع دبك سنابك الخيل، الاولمبياد حرب سلمية، لا تسيل فيها دماء، وتجري على عشب أخضر، ورغم ذلك يمكن للأوطان أن ترفع راياتها مزهوة بالنصر والفرح· - استخدم في بناء الاستاد الوطني''عش الطائر'' 45 ألف طن من الحديد ، وبدأ العمل به في 24 ديسمبر 2003 ويحوي الملعب 91 ألف مقعد، من بينها 11 ألف مقعد مؤثت، وتبلغ مساحة الدائرة 258 الف متر مربع، وقد تم توزيع 287 نقطة العاب نارية في سقف الملعب و27 نقطة في مركز الملعب، و 12 نقطة على الملعب و 29 نقطة في مدينة بكين و4 نقاط في ضواحي العاصمة، نفذها 14 ألف فرد، بـ 29 ألف قذيفة من الألعاب النارية، واستخدمت 2583 نقطة إضاءة، مجموع وزنها 300 طن، استهلكت 6440 كيلوواط من الكهرباء، وغطي الحفل الافتتاحي بـ 110 دقائق من القطع الموسيقية، تم تأليفها وتوزيعهائمن قبل 18 موسيقيا، واستعملت للحفل 15153 قطعة ملابس مختلفة التصميم بلغت 47 تصميما، وبلغ عدد قارعي الطبول 2008 أشخاص، ويشارك في دورة بكين الأولمبية 29 10500 رياضيا من 204 بلدان، يتنافسون على 302 ميدالية ذهبية في 28 لعبة·· تحية للصين، وعلى إنجازها الكبير الذي لن ينسى·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء