صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

وعادت البسمة إلى الشفاه

جاء الحل بقرار من أعلى السلطات في البلاد، من صاحب السموالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''·· جاء الحل سريعا وفوريا ليرسم البسمة فوق شفاه المواطنين، ويمسح من نفوسهم ذكريات الأيام المؤلمة التي أعقبت هطول الأمطار الغزيرة على البلاد· خليفة الخير يأمر بالبدء الفوري في تنفيذ وتشييد بنية تحتية في جميع أنحاء البلاد، حرصا من سموه على حماية المنشآت والممتلكات والمواطنين من أي ضرر قد يلحق بهم مستقبلا، بسبب الأمطار أو جريان الأودية أو الفيضانات التي تعقب هطول الأمطار الغزيرة في الغالب·· ويأتي أمر صاحب السمو رئيس الدولة، ليؤكد اهتمام سموه الدائم بأحوال المواطنين، وحرصه على توفير مقومات الرعاية لهم، وتسخير الإمكانات اللازمة من أجل توفير حياة أفضل للمواطن والمقيم، وضمان أعلى مستويات الجودة للبنية التحتية، لتجنب حدوث ما وقع في الأيام التي أعقبت هطول الأمطار الأخيرة على البلاد· ويأتي قرار صاحب السمو رئيس الدولة ليدخل الأمان إلى قلوب أبناء الوطن، ولتكتمل الفرحة بأمر آخر أصدره صاحب السمو نائب رئيس الدولة ببناء وتجهيز 40 ألف فيلا سكنية للمواطنين من ذوي الدخل المحدود لمن لا مسكن ملائم لهم، وتخصيص 15 مليار درهم لتنفيذ المشروع، الذي يدل على حرص القيادة الحكيمة لهذه الدولة الخيرة على توفير العيش الكريم والحياة السعيدة لكل مواطن من خلال توفير المسكن الملائم لكل فرد من أفراد المجتمع خلال مدة تتراوح ما بين ثلاث إلى أربع سنوات· وبالإضافة إلى كل ذلك، جاءت البشرى لفئة مطحونة أخرى هي الفئة التي تعتمد على الإعانات والمساعدات الاجتماعية، حيث أعلن صاحب السمو نائب رئيس الدولة عن زيادة فورية في مخصصات المساعدات الاجتماعية للمواطنين من 1,1 مليار درهم الى 2,2 مليار درهم، وذلك لسد حاجة العائلات والأرامل والمطلقات الذين تشملهم مساعدات وزارة الشؤون الاجتماعية·· وبهذه الزيادة الفورية، فإن عدد الذين يستفيدون من مبلغ المليار درهم يصل إلى أكثر من 70 ألف مواطن ومواطنة يتوزعون على 12 فئة مستفيدة· سلسلة القرارات الحيوية السابقة جاءت عقب الجولة الميمونة التي قام بها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في عدد من المناطق النائية لتفقد أحوال المواطنين جراء الأضرار الجسيمة التي لحقت بهم بسبب سقوط الأمطار الأخيرة·· وجاءت هذه القرارات لإصلاح قصور في جانب مهم وهو وجود بنية تحتية ملائمة ومناسبة ومتطورة تحمي البلاد من أي ضرر مستقبلا··

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء