صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

المهم «لقب الصيف»!

أنهى “العنكبوت” مهمته في الدور الأول وفق ما تشتهي السفن الجزراوية حيث ودّع الجولة الحادية عشرة فائزاً بلقب الفريق الوحيد الذي لم يهزم، والفريق الوحيد الذي جمع 29 نقطة من 33، حيث خسر 4 نقاط فقط، من تعادل مع العين 2-2 ومع عجمان 1-1. وبالأرقام استحق الجزراويون الفوز بلقب بطل الشتاء، أو بطل نصف الدوري، وإن كان طموح جماهير النادي يتجاوز ذلك، حيث لن يهدأ لهم بال إلا بالفوز بلقب “الشتاء والصيف” حتى يعانق الفريق لقباً عانده منذ تأسيسه وحتى الآن. وأهم ما في الفوز الجزراوي على الوصل أنه تحقق بعد أيام من “إحباط” عجمان، وفي غياب كل لاعبيه الأجانب فضلاً عن غياب عبد السلام جمعة وصالح عبيد، وفوق ذلك فإنه تخلف بهدف سجله أوليفيرا، لكنه صحّح أوضاعه سريعاً ورّد بهدف لسبيت خاطر الذي أتبعه بهدف صاروخي ضمن للفريق الجزراوي أن ينهي الدور الأول على قمة المسابقة. وفي رأيي أن العلاقة المتميزة بين البرازيلي براجا ولاعبي الفريق ساهمت بدور كبير في ظهور الفريق بهذا المستوى المتميز في الدور الأول ويكفي أنه قدم تحية خاصة لنجمه إبراهيما دياكيه في أعقاب مباراة الجزيرة مع الإمارات في “كأس اتصالات”، عندما اضطر الجزيرة لاستكمال المباراة بعد الدقيقة 36 بعشرة لاعبين لطرد هلال سعيد وعندئذ ظهرت قدرة دياكيه على قيادة الفريق في ظل تلك الظروف الصعبة وفاز الجزيرة 4-1، فما كان من براجا إلا أن وجه له تحية خاصة جسدت العلاقة بين المدرب ولاعبيه، وعندما بدر من سبيت خاطر تصرف خاطئ ضد مدربه عندما تحدث معه بصوت مرتفع خلال المباراة الأخيرة مع الوصل، بادر سبيت بالاعتذار للمدرب في غرفة الملابس، وعلى صفحات الصحف، ولم يكتف سبيت بذلك بل قال إن براجا لم يكن أفضل مدرب جاء للإمارات فإنه أحد أفضل ثلاثة مدربين عملوا بالدولة، وهي شهادة تؤكد أيضاً أن الجزيرة يعيش موسماً مختلفاً، داخل الملعب وخارجه، ويكفي أنه الفريق الوحيد بالدولة الذي لم يخسر أي مباراة في أي مسابقة شارك فيها هذا الموسم، وبالطبع فإن العبرة بالخواتيم، ولو سارت الأمور وفق ما يشتهي العنكبوت فإن 2010 يمكن جداً أن يكون عام الحصاد الجزراوي. كسب سبيت خاطر التحدي مع ماجد ناصر أفضل حارس مرمى في الإمارات، وسجل هدفين حققا أغلى فوز للجزيرة بالدور الأول، والمهم أن يكسب العنكبوت “التحدي الحقيقي” حيث ستتحول كل مباراة بالدور الثاني إلى “نهائي بطولة”. من مفارقات لقاءات الجزيرة والوصل أن العنكبوت لم يكسب أي مواجهة مع الوصل في أول ثمان مباريات بين الفريقين، وأن الجزيرة كسب آخر ثمان مباريات جمعته مع الوصل في السنوات الأخيرة. ويوم لك .. ويوم عليك!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء