صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

مونديال الأفارقة والطموحات العربية

تنطلق الليلة بطولة أمم افريقيا في نسختها السادسة والعشرين، بعد أن هيمن العرب على مقدرات آخر نسختين بفوز مصر بلقب البطولة 25 قبل عامين وفوز تونس بلقب البطولة 24 قبل 4 أعوام· ولأن مونديال الأفارقة يضم صفوة المنتخبات الافريقية، فإن بطولة غانا 2008 تمثل تحدياً كبيراً لعرب افريقيا للإجابة على سؤال مهم يتعلق بمدى امكانية فوز العرب بالبطولة برغم اقامتها خارج ملاعبهم وبعيداً عن جماهيرهم عكس ما كان عليه الحال في آخر بطولتين عندما استثمر المصريون والتوانسة عاملي الأرض والجمهور وكسبا اللقبين، ليسجل المصريون رقماً قياسياً لفوزهم باللقب للمرة الخامسة، وليتذوق التوانسة شهد البطولة لأول مرة في تاريخهم· واذا كانت الترشيحات غالبا ما تصب لمصلحة الدولة المنظمة، إلا ان كرة القدم لا تعترف بالأحكام المسبقة أو بالحسابات النظرية بدليل ان منتخب الكاميرون فاز بلقب 2000 ولقب 2002 بعيدا عن أرضه وجماهيره، كما ان منتخب مصر فاز بلقب 1998 في بوركينافاسو، والعديد من الأمثلة الأخرى التي تؤكد ان مونديال افريقيا سيكون حافلا بالتشويق والإثارة، ومسرحا كبيرا يستعرض خلاله أبرز نجوم القارة قدراتهم وامكاناتهم التي وضعتهم في مصاف أفضل لاعبي الكرة في العالم، وتكفي النجومية التي يحظى بها حاليا الايفواري ديدييه دروجبا نجم فريق تشيلسي الانجليزي والكاميروني صاموئيل ايتو مهاجم برشلونة الإسباني والمالي فريدريك كانوتيه نجم فريق اشبيليه وهداف الدوري الاسباني في الموسم الماضي· كما ان البطولة سوق رائجة للسماسرة للتعاقد مع المواهب الصاعدة وتحويلها من الفقر الافريقي إلى الثراء الأوروبي· وتسألني عن فرص المنتخبات العربية الاربعة في المونديال الافريقي وأبادر واقول: يصعد منتخب المغرب للدور الثاني اذا كسب مباراته مع غينيا على أساس صعوبة مباراته مع غانا·· وسهولة مباراته مع ناميبيا· ويصعد منتخب مصر اذا حقق نتيجة ايجابية في مباراته الأولى مع الكاميرون ولو بالتعادل، لأن عدم الخسارة من شأنه ان يفتح شهيته في مباراتي السودان وزامبيا· ويصعد منتخب السودان اذا فاز على الكاميرون أو مصر، مع الاعتراف بأنه أقل خبرة من كلا الفريقين، حيث يعود للبطولة بعد 32 عاما من الغياب· ويصعد منتخب تونس لو حقق الفوز على منتخب السنغال في افتتاح المجموعة الرابعة، حيث أتوقع ان يتجاوز جنوب افريقيا ولن تكون مهمته سهلة أمام أنجولا· مع كل الأمنيات بالتوفيق للكرة العربية التي ستجد نفسها على مدى 20 يوما محاصرة بالأفيال والأسود والنسور والصقور· في الشأن المحلي: الخسارة أمام العين وضعت العميد في قلب العاصفة·· والحديث عن امكانية هبوط النصر لم يعد مجرد كلام مجالس !

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء