صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

فقط·· أردت أن أقول: صباح الخير!

صباح جميل·· لأصحاب القدر العالي والمواجيب، تحية تصلهم أينما كانوا، سلام خالص رجاؤنا منه الحب فقط، ودوام الصحة فقط، وتألقهم الدائم فقط، والبركة في خطوهم وسيرهم وأحلامهم الكبيرة التي نتمنى أن تطير بنا ومعهم نحو فضاءات وطن كله خير·؟ - صباح جميل·· للغاليات الساكنات شمالاً جهة القلب: الأرض المروّية بتعب الناس الأولين، والمدينة الحانية على ظل النخل والأهل الطيبين، وتاج الرأس·· تلك المرأة التي لا تتعب من الحب، وضحكات النفس الرضية حين تكون الحياة طيبة بهن، ومتسعة لهن· - صباح جميل·· للناس المنسيين، والذين لا يتذكرهم أحد في غمرة فرحه وضحكه وبسطه، صباحهم البسيط الذي هو لهم، وعالمهم الصغير الذي هو لهم، وباب الرزق الحلال الذي ينشدون، دوماً مفتوحاً ومشرّعاً لهم·؟ - صباح جميل·· للأصدقاء الجميلين الذين يتدثرون بدفء المدن البعيدة والقريبة: - منهم من يبحث عن عضوية جديدة في نادي ختام الأربعين، حاملاً بطاقة مؤقتة لأوجاع مقترحة، وآلاماً محتملة، يريدونه أن يتوب عن الحياة، ويكّف عن الغناء الليلي الجميل، ويباشر في تلمس خطواته الغارقة في الأسئلة وزرقة الليل·؟ - منهم من يبحث عن ألق طائر، لا يحده قفص صدر امرأة، ولا باب صغير في شقة صغيرة، فقط يريد الرحابة، ويريد أيضاً السعة، ويريد كذلك الأمور أن تسير في طيرانها الذي يشبه مشيي، ويشبه تحليقه، بعيداً عن الجدران السميكة، والأسقف الهابطة إلى ما دون الرؤوس، وكلفة الأشياء، كانت دوماً أمنيته وأمنيتي أن نرى ثلجاً متساقطاً على أغصان الشجر، وعلى حواف الطرقات، ودرباً تلتمع ببراءة المطر، وثمة رائحة لأنثى برّية تختفي هناك، أو خلف ظلفة نافذتها المواربة على الستر والطُهر·؟ - منهم من يبحث عن قبلة، لا ليأخذها، بل ليهديها، أو يضعها هكذا على خد المدينة التي يحب، والتي تتسع وتكبر أكثر من الأيام، وأكثر من القدرة على الضم أو حتى إيداع قبلة على الخد، هو شقي، وحفيّ بالمدينة التي يحب، والتي يريد أن يقاسمها الروح·؟ - منهم من يبحث عن مرفأ لينام دون أن تنسلّ منه خفيّة دمعة على مخدة الأحلام·؟- منهم من يريد أن يغرد بعيداً مصحوباً بصوت فيروز، وبدفتر ملون يرسم عليه خريطة سفره الدائم·· إن كان بعيداً حيث هناك أو عميقاً حيث يشتهي· - منهم من يريد أن يتوازن مع الأشياء، ويتصالح مع الأمور، ويهادن كل الجهات، لكنه لا يفعل، ولا يقدر، ولا ينوي أن يتوب من فعل الحياة، وأشيائها الملونة·؟- لكل هؤلاء الجميلين·· ولكل الغاليات، ولأناس كثيرين وآخرين·· لهم الخير والحب والسلام·· فقط كنت أرغب وبشدة أن أقول صباح الخير من القلب·· ودمتم

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء