** أسبوع واحد يفصلنا عن مباراة السوبر بين الأهلي بطل الدوري والعين بطل الكأس في افتتاح الموسم الجديد للمحترفين، وعلى الرغم من ذلك لم نسمع عن أي إجراءات احترازية تتعلق بالجماهير في زمن «انفلونزا الخنازير». ?? وأتمنى أن تشهد الأيام المقبلة الإعلان عن خطة مشتركة بين رابطة المحترفين ووزارة الصحة لتوعية جماهير السوبر بأخطار الوباء الجديد بما في ذلك الإعداد لتوزيع الكمامات على الجماهير، خاصة أن كل الدلائل تشير إلى أن مباراة السوبر ستشهد ازدحاماً جماهيرياً يتوازى مع شعبية الأهلي والعين باعتبارهما الفريقين اللذين كسبا كل ألقاب الموسم الماضي. ?? ومن تابع مباراة الإياب بين السعودية والبحرين في تصفيات المونديال، لاحظ حرص الجماهير على ارتداء الكمامات تجاوباً مع حملة التوعية بمخاطر الوباء الذي فرض على العديد من وزارات التربية والتعليم في الوطن العربي تأجيل الدراسة أو على الأقل تكثيف الحملات الخاصة بالتحذير من أضرار الوباء الذي يزداد انتشاراً مما يستوجب تعاون الجميع للحد من خطورته خاصة في الأماكن المزدحمة. ?? وشخصياً أتوقع أن تضيق مدرجات ملعب مدينة دبي الرياضية الذي يتسع لـ 25 ألف متفرج بالجماهير، وسيحرص الأهلاوية والعيناوية على الحضور أولاً للاطمئنان على حالة الفريقين قبل 48 ساعة من انطلاق دوري المحترفين الذي يمنح صاحبه بطاقة التأهل لمونديال الأندية عام 2010، وثانياً لأن الجماهير متعطشة للمباريات الرسمية لطول فترة الإجازة الصيفية بسبب الشهر الفضيل. ?? ولا شك في أن حملات التوعية يجب أن تسعى إلى زيادة معدلات ثقافة الجماهير، لا ترويعها وتخويفها، فالتعامل المتزن والموضوعي في مثل تلك الحالات يساعد على تجاوز الأزمة، بدلاً من تعقيدها وتفاقمها. ?? واللهم لا نسألك رد القضاء، ولكن نسألك اللطف فيه.