صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

المكسب الحقيقي

** بغض النظر عن مستوى الفريق المنافس، نجح الأبيض في تجاوز آثار ''خليجي ''19 بكل ما فيها من سلبيات، وحقق المطلوب في بداية مشواره في التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة أمم آسيا ''الدوحة ·''2011 ** وبرغم أن نصف الساعة الأولى أمام ماليزيا لم تكن على مستوى الطموح إلا أن الفريق سرعان ما استعاد توازنه وأنهى الشوط بهدفين مهدا الطريق لتسجيل خماسية كاملة في المرمى الماليزي انتظاراً للقاء أوزبكستان في الإمارات يوم الأربعاء المقبل· ** وفي اعتقادي أن المكسب الحقيقي من لقاء ماليزيا يتمثل في أنهاء حالة العقم التهديفي التي كانت وراء عدم تسجيل هدف واحد في مرمى كل من قطر والسعودية في ''خليجي ''19 مما أسهم في انتهاء مهمة ''حامل اللقب'' مبكراً وخروجه من الدور الأول· ** وعندما يستعيد إسماعيل مطر تألقه ويسجل هدفين، أحدهما أحلى هدف في الخماسية ويصنع هدفاً لمحمد عمر وهدفاً لأحمد خليل، فإن ذلك الانسجام بين خطي الوسط والهجوم كان السبب المباشر في زيادة معدلات الفاعلية الهجومية، فوجد الدفاع الماليزي نفسه في موقف لايُحسد عليه، بعد أن أدرك أن مهمته باتت معقدة للغاية إذ يكفي أن يخسر ولو بهدف في مباراة الإياب في الإمارات بعد عام من الآن ليودع التصفيات وليؤكد صدق توقعات المراقبين الذين يرون أن المنطق سيفرض نفسه بصعود الإمارات وأوزبكستان للنهائيات الآسيوية· ** كما أن أداء الفرنسي دومينيك مدرب الفريق تحسن هو الآخر عنددما تدخل في الوقت المناسب واعتمد طريقة 4-4-2 بدلاً من 4-3-3 فدانت السيطرة الميدانية لمنتخب الإمارات وتعددت الفرص فانهمرت الأهداف داخل المرمى الماليزي، دون أن يتهدد مرمى ماجد ناصر بشكل ملحوظ لزيادة معدلات الانسجام بين المدافعين· **ومع قناعتنا بأن المنتخب الماليزي هو أضعف منتخبات المجموعة، إلا أن الفوز عليه بملعبه وبخمسة أهداف نظيفة من شأنه أن يعيد التوازن النفسي لنجوم الأبيض، بعد إحباط ''خليجي ،''19 فالمنتخب كان أحوج ما يكون لهذا الفوز في هذا التوقيت قبل لقاء أوزبكستان واستكمال مهمته المونديالية· **** **لأول مرة منذ 8 سنوات يحقق الأبيض مثل ذلك الفوز العريض خارج ملعبه، حيث كانت المرة الأخيرة عام 2001 على بروناي 12/صفر في تصفيات كأس العالم، وقبلها بـ 17 عاماً فاز الأبيض على نيبال 11/صفر وعلى عُمان 8/صفر وعلى سريلانكا 1/5 في تصفيات كأس آسيا المؤهلة لنهائيات سنغافورة· ***** ** محمد عمر بات على موعد دائم مع الأرقام القياسية، حيث لعب أمس مباراته المئوية مع المنتخب الوطني ولم يكتف بذلك بل سجل هدفين تجاوز بهما رقم أخيه زهير بخيت! ***** ** البداية القوية في التصفيات الآسيوية في حاجة إلى تعزيز في المباراة المقبلة مع أوزبكستان حتى يحجز الأبيض مقعده مبكراً تحت شمس النهائيات

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء