?? أدعو الله العلي القدير في هذا الشهر الفضيل ألا يتغير موعد مباراة السوبر بين الأهلي بطل الدوري والعين بطل الكأس.. مرة أخرى بعد أن تأرجحت المباراة بين عدة مواعيد بداية من 22 سبتمبر ثم 17 سبتمبر وأخيراً 23 سبتمبر. ?? وما يحفزنا لاستثمار الشهر الفضيل في الدعاء بعدم تغيير الموعد، أن التاريخ الجديد يسبق موعد انطلاق النسخة الثانية لدوري المحترفين بـ 24 ساعة فقط، حيث يعلم الجميع أن الدوري سينطلق يوم الخميس 24 سبتمبر أي بعد عيد الفطر مباشرة، وفي حال الاستقرار على إقامة مباراة السوبر يوم 23 سبتمبر فإنه يصبح لزاماً على رابطة المحترفين أن تؤخر موعد انطلاق بطولة الدوري لعدة أيام. ?? وكل ما نأمله أن يتم الانتهاء من ترتيب أجندة الموسم الاحترافي الجديد، بكل وضوح، حيث لم يعد يفصلنا عن بداية الموسم سوى بضعة أيام، ولا تزال العديد من الأمور المتعلقة ببرمجة الموسم معلقة وهو ما لا يتوافق مع طموحات الأندية المشاركة في دوري المحترفين. ?? ?? ?? شهدت مسابقة الدوري الإنجليزي حالة فريدة من نوعها من خلال المباراة التي جمعت أمس بين فريقي بورتسموث ومانشستر سيتي في إطار الجولة الثالثة، حيث كانت المرة الأولى في تاريخ أعرق دوري في العالم التي يتقابل فيها فريقان تؤول ملكية كل منهما لدولة الإمارات، من خلال ملكية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لنادي مانشستر سيتي، وملكية سليمان الفهيم لنادي بورتسموث، أي أن المباراة كانت ظبيانية 100 في المئة وإن كانت لغتها إنجليزية مثل جماهيرها. ?? وانتهت «المباراة الظبيانية» بفوز مانشستر سيتي برأسية رائعة من أديبايور وهو الفوز الثالث على التوالي الذي منح مانشستر سيتي 9 نقاط من 9 وهو ما يحدث لأول مرة، حيث لم يسبق للفريق أن فاز بأول ثلاث مباريات في الدوري. ?? ومنذ فوز الفريق على برشلونة أمام مائة ألف متفرج ضاقت بهم مدرجات ستاد كامب نو، وهو يمضي واثق الخطوة مما فرض على المراقبين أن يضعوه بين خمسة فرق مرشحة للمنافسة على لقب دوري 2010. ?? ويبقى السؤال، هل ينجح مانشستر سيتي في مزاحمة مانشستر يونايتد وتشيلسي وليفربول وأرسنال على لقب أنجح دوري على مستوى العالم؟ ?? الإجابة عند مارك هيوز مدرب الفريق ولاعبيه