في استطلاع للرأي أجري على مستوى العالم قام به المجلس البريطاني”British Council “ عن أجمل 70 مفردة في اللغة الإنجليزية، جاءت كلمة الأم”Mother “ في رأس القائمة، والتي لم تحتو على كلمة الأب “Father “ ولا كلمة الحماة طبعاً “Mother in law “، وجاءت بعدها كلمة العاطفة “Passion “ والثالثة جاءت كلمة الابتسامة “Smile “ والرابعة كلمة الحب “Love”.
عيد الأم أو الاحتفال بيوم للأم كحاضنة للولادات، ورمز للحياة، هو يوم يحتفل به العالم في أوقات مختلفة من العام، فبريطانيا تحتفل به يوم 6 مارس أو ما يصادف الأحد الأول من الشهر، كإجازة قديمة كانت تمنح للعمال الذين كانوا يقيمون في بيوت مخدوميهم، ليمضوا يوم الأحد المخصص للأم كعطلة، يقضون نهارهم عند الأم، ويقدمون لها الحلويات والهدايا، أما اليونانيون القدامى فكانوا يحتفلون بأم الآلهة “ريا” حيث يقدمون لها القرابين والنذور، وكذلك فعل الرومان حيث يحتفلون لعدة أيام بالآلهة الأم “سيبيل”، لكن الاحتفال الجديد بالأم كمفهوم لعيدها الحديث، فقد ظهر أول مرة في الولايات المتحدة الأميركية، وفي فيلادلفيا حيث ناضلت “آن جارفيز” مع الأمهات لمحاربة الفقر، وحين توفيت أكملت ابنتها “آنا جارفيز” الطريق حتى حظيت بالاعتراف القومي بعيد الأم، وكان في زمن رئاسة ويلسون، حيث خصص له الأحد الثاني من شهر مايو، وكان ذلك عام 1914، بعدها انتشر في أوروبا وبقية بلدان العالم، وكان يقدم فيه للشخص الذي أمه على قيد الحياة قرنفلة حمراء، أما إذا كانت الأم متوفاة، فيقدم له قرنفلة بيضاء.
اليوم تحتفل مع أميركا في الوقت نفسه، تركيا، الدانمارك، إيطاليا، بلجيكا، في حين فرنسا والسويد تحتفلان به في الأحد الأخير من شهر مايو، وجنوب أفريقيا في الأحد الأول من شهر مايو، أما إسبانيا ففي شهر ديسمبر، والنرويج في شهر فبراير، وقد أختير اليوم الأول من فصل الربيع الذي يوافق 21 مارس يوماً للأم في الشرق، بفكرة من الأخوين مصطفى وعلي أمين بعدما نشرا قصة عقوق أبناء لأمهم في عمودهما “فكرة” بجريدة “أخبار اليوم”، وأحتفل به للمرة الأولى عام 1956م.
الطفل الروسي ينادي على أمه بـ “ماتي” واليوناني “ماتا” والهولندي “ماتِكا” والإنجليزي “ماذر” والعربي “أمي” والنمساوي “ماترَك” والفرنسي “مامُن” والإيراني “مادَار” والبلجيكي “مام” والتركي “نينا” والألماني “موتر” والهندي “ممّي” والإسباني “مادري” والياباني “هاها أو أُكاشَا”.
في عيد الأم.. هذه التي لا تتعب من الحب، كلمة شكر وامتنان من القلب، لدورها وفعلها ونبلها في الحياة، تحية خالصة نتوج بها رأسها الغالي، لكل الأمهات، وأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ألف وردة، وألف كلمة ود ناقصة لا تكفيهن، وألف قبلة على الرأس الغالي، ليته يا رب.. دائماً، وأبداً، وباقياً.


amood8@yahoo.com